أكد سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي اليوم الاثنين أن الضربة الثلاثية لن تمر من دون عقاب، في إشارة إلى العدوان الذي قامت به أمريكا وبريطانيا وفرنسا ضد سوريا، السبت الماضي.

وبحسب ما نقلت قناة “بي بي سي” عن لافروف اليوم الاثنين قوله “سيكون هناك عقاب بالتأكيد للضربة الثلاثية، وفي الواقع، نحن نفقد آخر بقايا الثقة بأصدقائنا الغربيين”.

بدوره قال المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف، رداً على سؤال الصحفيين حول ما إذا كان الحلفاء قد أخبروا روسيا عن الاستعداد لقصف سوريا أو أن ذلك كان غير متوقع بالنسبة لموسكو، “إن هناك تبادل للمعلومات بين روسيا وبلدان أخرى عبر القنوات العسكرية في سوريا”.

وشدد بيسكوف أن روسيا تعتبر الهجوم على سوريا عدواناً وانتهاكاً للقانون الدولي، قائلاً: “لقد شهدنا يومي السبت والأحد انتهاكاً آخر للقانون الدولي، عدوان آخر من قبل عدد من البلدان ضد الجمهورية العربية السورية ذات السيادة، إنكم تعرفون موقف روسيا، فهو واضح وبشكل مباشر من خلال تصريحات الرئيس الروسي”.

 

يذكر أن كلّاً من أمريكا وبريطانيا وفرنسا قد نفذت هجمات صاروخية على منشآت حكومية سورية، صباح يوم السبت الفائت حيث أطلق التحالف أكثر من 100 صاروخ على الأراضي السورية، إلا أن منظومات الدفاع الجوي السورية تمكنت من اعتراض أغلبيتها.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here