اكد الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله انه لا خيار حتى اليوم بحماية لبنان من العدو الاسرائيلي الا بالمعادلة الذهبية المتمثلة بالجيش والشعب والمقاومة، وبأنها هي “الرد الاستراتيجي المتاح امام شعوبنا ودولنا ضد العدو”.

 

وقال السيد حسن نصر الله في كلمته خلال مهرجان يوم الوفاء للشهداء: ان العدو بفضل المقاومة وكل التجارب التي حصلت هو اجبن من ان ياتي بدباباته الى البقاع الغربي وراشيا والى الجنوب.

واضاف السيد نصر الله ان للبقاع الغربي وراشيا خصوصية الجغرافيا لقربه من فلسطين المحتلة ولاطماع العدو بنهر الليطاني.

وتابع ان التنوع الموجود في منطقة البقاع الغربي وراشيا اصيل وقديم ويجب الحفاظ عليه وحمايته والعمل لبقاء الناس في ارضهم وقراهم، مشيرا الى ان لنهر الليطاني فوائد كبيرة تنعكس على المنطقة كلها ولذلك يجب متابعة هذا الموضوع ومتابعة ما سبق ان تم اقراره خلال الموازنات الماضية.

وفيما يخص سوريا قال السيد نصر الله: اذا كان هناك من يراهن على ان الوضع في سوريا سيتغير فهو ينتظر سرابا، وكان هناك مستوى كبير من الامال والاحلام لاسرائيل ودول بالمنطقة والتكفيريين على الضربة الاميركية على سوريا.

واضاف: لأن ترامب وماكرون يعلمان ان ما جرى في دوما مسرحية عجلوا بالعدوان على سوريا قبل وصول وفد المنظمة.

واكد السيد نصر الله ان ما حدث من عدوان على سوريا فجر يوم السبت سيعقد الحل السياسي في سوريا ومسار جنيف

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here