انطلق مساء الخميس، أول مهرجان لموسيقى الجاز في العاصمة السعودية الرياض، والذي ترعاه الهيئة العامة للترفيه، ويستمر لمدة 3 أيام، ويأتي في إطار سياسة الانفتاح التي يقودها ولي العهد محمد بن سلمان، والتي تشهدها البلاد.

وقد عبر الجمهور عن سعادته، بالمهرجان وفعالياته، وجاءت تعليقاتهم عبر الصفحة الرسمية لهيئة الترفيه على موقع “تويتر”، على النحو التالي: “المهرجان كان جميييييل جدا ورايق وكمان التنظيم ولا أجمل، ابدعتوا الصراحة”، “شكرًا على الفن الراقي”، “اليوم كنت موجود في مهرجان الجاز رائع جدا والتنظيم أروع”.

وقال موقع “روزنامة الترفيه”، التابع لهيئة الترفيه، إن مهرجان الجاز والطعام والفنون هو مهرجان يحتفل بثقافة موسيقى الجاز، التي نشأت في بداية القرن العشرين، والتي ألهمت مدارس فنية أخرى، سمعية وبصرية، كما أنه سيقدم فرصة للزوار لعيش تجربة الجاز في بيئة فريدة تمتاز بالطابع الصناعي.

 

جدير بالذكر أن الحساب الرسمي لهيئة الترفيه بالسعودية، كشف مؤخرًا عن البدء في إنشاء أول دار أوبرا بالسعودية في مدينة جدة، كما كشف عن أول العروض على خشبتها، وهو عرض “عنتر وعبلة” الناطق باللغة العربية الفصحى، القادم من لبنان.

وكان أحمد بن عقيل الخطيب رئيس الهيئة العامة للترفيه قد كشف مؤخرًا أن السعودية ستستثمر في قطاع الترفيه نحو 240 مليار ريال أي ما يعادل 65 مليار دولار، خلال العشر سنوات المُقبلة، وستُجمع الأموال من الحكومة والقطاع الخاص.

من جابه قال مفتي عام السعودية الشيخ عبد العزيز آل الشيخ إن أدلة تحريم الموسيقى ضعيفة وان موسيقى الجاز ليست محرمة ولا تعتبر من مجالس اللهو والطرب لانها بلغة اجنبية لا يفقها المسلم العربي .

 

واضاف ال الشيخ ان فتاوى المشايخ السابقين تقول بأن الموسيقى حرام، إلا أنه عاد واكتشف أن الأحاديث المستند عليها بهذا الخصوص ضعيفة.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here