أعلن الجيش الإسرائيلي سقوط طائرة حربية من طراز إف 16، بعد استهدافها مناطق داخل الأراضي السورية.

 

واكتفى الجيش الإسرائيلي بالإشارة إلى أنه قد تم إنقاذ قائدي الطائرة، وأنهما بصحة جيدة، دون التطرق إلى سبب سقوط الطائرة، وما إذا كان ناجماً عن استهداف مباشر، أم أنه ناتج عن خلل فني.

 

وقالت وسائل إعلام النظام، إن أنظمة الدفاع الجوي، تصدت لما وصفته بالعدوان الجديد على الأراضي السورية، وأصابت عدة طائرات، الأمر الذي نفاه الجيش الإسرائيلي.

 

جاء ذلك عقب إعلان جيش الدفاع الإسرائيلي إسقاط طائرة إيرانية مسيرة، دخلت الأجواء “الإسرائيلية”، وقال الناطق باسم جيش الدفاع الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، إنه تم رصد إطلاق طائرة دون طيار إيرانية، أطلقت من مطار التيفور العسكري في منطقة تدمر، مشيراً إلى أنه تم اعتراضها بطائرة أباتشي، وأنها بحوزة الجيش الإسرائيلي بعد إسقاطها.

 

وأضاف أنه تم استهداف عربة إطلاق الطائرة الإيرانية، مضيفاً أن الحديث يدور عن غارة معقدة داخل سوريا، وقد تم تدمير الهدف.

 

وقال الكولونيل جوناثان كونريكوس، المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي: “استهدفت قوات الدفاع الإسرائيلية أنظمة تحكم إيرانية في سوريا أطلقت طائرة دون طيار للمجال الجوي الإسرائيلي، نيران سورية هائلة مضادة للطائرات… سقطت طائرة إف-16 في إسرائيل والطياران بخير”.

 

وقالت قناة العربية، إن مقاتلات إسرائيلية شنت سلسلة غارات على ما وصفت بأهداف إيرانية داخل سوريا، مشيراً إلى أن صفارات الإنذار أطلقت في الجولان المحتل في أعقاب إطلاق صواريخ تجاه المقاتلات الإسرائيلية، وأشار إلى أن التفجيرات التي سمعت في الجولان المحتل صباح السبت هي لسقوط ستة صواريخ.

 

وتعليقاً على ما حدث، جاء في بيان للجيش الإسرائيلي: “‏يعتبر الحادث هجوماً إيرانياً على سيادة إسرائيل، تجر إيران المنطقة نحو مغامرة لا تعلم كيف تنتهي، ننظر ببالغ الخطورة إلى إطلاق النيران باتجاه طائراتنا، كل من تورط في إطلاق الطائرة دون طيار استهدف”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here