– أعلنت الشرطة الاسرائيلية، فتح تحقيق جديد مع سارة نتنياهو، زوجة رئيس الحكومة،بتهمة الفساد.

وبحسب وسائل الاعلام الاسرائيلية فان الشرطة تشتبه بأن زوجة نتنياهو طلبت من رجل الأعمال أرنون ميلتشين دفع عشرات الآلاف الدولارات لإجراء ترميم وإصلاح في منزل العائلة في قيسارية، إلا أنه قوبل بالرفض.

وأفادت القناة العاشرة الإسرائيلية، أن سارة نتنياهو ارسالت الطلب إلى المساعدة الشخصية لميلتشين، هداس كلاين،وهو نفته عائلة نتنياهو معتبرة  أن “الادعاءات عارية عن الصحة، لم تكن هناك كلمة واحدة في الخبر صحيحة، فالبيت في قيسارية مؤمن عليه، وعلى أية حال فإن الجهة التي تحملت تكاليف الإصلاح والترميم هي شركة التأمين“.

واعتبرت النيابة العامة والشرطة هذه المعلومات مهمة وكذلك شهادة كلاين، لكونها تصف منهجية وكيفية عمل نتنياهو وزوجته في هذا الملف، الذي يطلق عليه “القضية 1000“.

 

وكانت الشرطة الاسرائيلية أخضعت رئيس الوزراء بينامين نتنياهو لعدد من جلسات الاستجواب في “القضية 1000″، حول شبهات حصوله على هدايا ثمينة بقيمة تقدر بمئات آلاف الدولارات ومجوهرات وشمبانيا وسجائر وبدل منافع من أصحاب الثروة المقربين منه، وعلى رأسهم أرنون ميلتشين

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here