ذكرت صحيفة “الجمهوريه” اللبنانية أن رئيس الجمهورية العماد ميشال عون أعطى النظام السعودي مهله أسبوع لجلاء مصير سعد الحريري وعودته إلى لبنان قبل أن يبادر بتقديم شكوى إلى مجلس الأمن الدولي بهذا الشأن.

ويتصاعد الحراك الذي يقوده الرئيس ميشال عون ليبلغَ ذروته بالذهاب إلى تقديم شكوى إلى مجلس الأمن الدولي في حال لم يعُد الحريري الى بيروت قريباً ليبنى على الشيء مقتضاه في موضوع استقالته في ظل إصرار على استمرار الحكومة الحالية حتى لو اضطرّ الأمر إلى إجراء استشارات يعاد بنتيجتها تكليف الحريري.

وقالت مصادر مطلعة للصحيفة: إنّ الرئيس عون أبلغ الوفود الديبلوماسية التي يلتقيها أنه لن ينتظر أكثر من أسبوع لجلاء مصير الحريري قبل أن يضطرّ الى نقلِ الملف الى المجتمع الدولي، وأن هناك استعدادات دولية لمساعدة لبنان في هذا المسعى، في إشارة ضمنية منه الى استعدادت روسية وأخرى غربية.

وتفيد تقارير إعلامية بوضع سلطات نظام بني سعود رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري قيد الإقامة الجبرية في المملكة بعد إرغامه على تقديم استقالته من منصبه من الرياض

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here