من قاعدة السيد الخميني  اول قاعدة ثابتة لاطلاق الصواريخ في الجمهورية الاسلامية، نجحت إيران في إرسال القمر الإصطناعي طلوع إلى الفضاء في مهمّة للاستشعار عن بعد.

وأخـبر التلفزيون الإيراني إن الصاروخ، الذي سمي سيمروغ، وهو اسم طائر في الأساطير الإيرانية، يقدر على دفع صاروخ يبلغ وزنه 250 كيلوغراما إلى ارتفاع 500 كيلومترا.

وأكدت إيران الخميس أنها اختبرت “بنجاح” صاروخا لحمل الأقمارالصناعية إلى المدار من أول مركز للإطلاق، وفق ما نقل التلفزيون الرسمي الإيراني.

قاعدة “الامام الخميني” الفضائية

وتدشن هذه العملية في شكل رسمي العمل في مركز الخميني الفضائي الذي شيد لإطلاق أقمار صناعية، وقد بث التلفزيون مشاهد لعملية الإطلاق لافتا إلى أن المركز يقع في محافظة سمنان شرق طهران.

هيذر نويرت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية

وتأتي عملية الاطلاق التجريبي لصاروخ سيمرغ الحامل للاقمار الصناعية ضمن فعاليات افتتاح قاعدة الامام الخميني الوطنية لعلوم الفضاء رسميا، ارادتها طهران ان تكون مترافقة مع مناسبة ولادة الامام علي الرضا عليه السلام.

وقاعدة الامام الخميني (ره) هي اول قاعدة ثابتة لاطلاق الصواريخ في الجمهورية الاسلامية، تعد مجمعا كبيرا يحتوي على الاقسام الخاصة بكافة مراحل اعداد واطلاق والسيطرة وتوجيه الصواريخ الحاملة للاقمار الصناعية.

وتعد قاعدة “الامام الخميني” الفضائية من حيث تقنية التصميم والبناء مطابقة للمواصفات العالمية وهي قادرة في نهاية المطاف على تلبية كل احتياجات البلاد في مدار LEO.

واشنطن: إطلاق إيران لصاروخ في الفضاء عمل استفزازي

الخارجية الأمريكية، وفي سياق سعيها لحصر تكنولوجيا الفضاء بيد بعض الدول العالمية، ومنعها على دول العالم الإسلامي، اعتبرت إطلاق إيران اليوم الخميس لصاروخ تقول إن بإمكانه إرسال قمر صناعي للفضاء عمل استفزازي ينتهك قرار مجلس الأمن الدولي وينتهك أيضا روح الاتفاق النووي الإيراني.

هيذر نويرت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية
هيذر نويرت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية

وقالت هيذر نويرت المتحدثة باسم وزارة الخارجية في إفادة صحفية “نرى ذلك تطويرا مستمرا للصواريخ الباليستية.. نعتقد أن ما جرى أثناء الليل وفي الصباح انتهاك لروح خطة العمل المشتركة الشاملة (الاتفاق النووي)”.

وقد أدانت واشنطن في المرّات الأربع السابقة إطلاق طهران لصواريخ نحو الفضاء حيث كانت أولى التجارب في العام 2009 حيث دخلت ايران منذ ذلك الحين تكنولوجيا الفضاء.

وإثر بيان الخارجيّة، واستكمالاً للعقوبات الأخيرة في الكونغرس الأمريكي، قالت”سكاى نيوز” في خبر عاجل، ببيان صادر عن البيت الأبيض ركـز فيه مواصلة الإدارة الأميركية العقوبات على روسيا وإيران وكوريا الشمالية.

ايران سترد على إي خرق للاتفاق النووي

وفي وقت سابق من أمس الأربعاء، أكّد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن إيران سترد على إي خرق تقوم به أمريكا لاتفاق نووي أًبرم سـنــــة 2015 بعد أن مرر مجلس النواب الأمريكي قرارا جديدا للعقوبات.

وأوضح روحاني في اجتماع لمجلس الوزراء “إذا تجاوز العدو أي جزء من الاتفاق، سنقوم بالشيء ذاته، وإذا تجاوزوا عن الاتفاق بأسره، سنفعل نفس الأمر”.

وتابع: “يجب أن نطور دوما قدراتنا الدفاعية وسنعزز أسلحتنا الدفاعية بغض النظر عن آراء الآخرين”.

 

وأوضحت لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان الإيراني إنه سيعقد جلسة غير اعتيادية السبت لبحث رده الرسمي.

وصوت البرلمان في وقت سابق الشهر الجاري على التعجيل بمشروع قرار تم التطور به في تَمُّــوزُ/يُــولِيُوُ يعطي مزيدا من التمويل لبرنامج الصواريخ الإيراني والحرس الثوري.

 

يذكر أن ايران قد تبوأت في السنوات الاخيرة مكانة لها بين الدول الرائدة بتكنولوجيا الأقمار الصناعية التسعة وقطعت مراحل علمية متطورة في مجال علم التكنولوجيا الفضائية بالرغم من استهلاك بعض دول العالم لاكثر من 50 عاما في هذا المجال ليصل الى ما عليه اليوم

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here