سقط برشلونة أمام ضيفه أوساسونا، بهدفين لهدف، اليوم الخميس على ملعب كامب نو، ضمن منافسات الجولة 37 وقبل الأخيرة من الدوري الإسباني.
تقدم أوساسونا بهدف خوسيه آرناييز في الدقيقة 16، وتعادل ليونيل ميسي للبارسا في الدقيقة 62 ثم خطف روبرتو توريس هدف الفوز في الدقيقة 94.
تجمد رصيد برشلونة عند 79 نقطة في المركز الثاني، بينما رفع أوساسونا رصيده إلى 51 نقطة في المركز الحادي عشر.
باغت الضيوف الفريق الكتالوني بهجوم ضاغط في الدقائق الأولى، حيث سدد خوسيه أرناييز كرة قوية أبعدها تير شتيجن، ورد عليه كليمنت لينجليه بتصويبة بجوار المقص الأيسر.
تسبب الظهير الأيسر بيرفيس إستوبينان في إزعاج شديد لدفاع برشلونة بانطلاقاته وتفوقه على نيلسون سيميدو ومن إحدى الانطلاقات لعب كرة عرضية قابلها أرناييز بقدمه في الشباك مسجلا الهدف الأول.
وكاد جون مونكايولا أن يضيف الهدف الثاني بتسديدة بجوار القائم الأيسر.
أما برشلونة فقد انحصرت خطورته في الكرات الثابتة التي سددها ميسي، حيث أبعدت العارضة إحداها، بينما تعامل آنسو فاتي برعونة داخل منطقة الجزاء، ولم يكن لبرايثوايت خطورة تذكر، كما اختفت بصمات الظهير الأيسر فيربو وثلاثي الوسط ريكي بوج وراكيتيتش وسيرجي روبرتو.
تحسن أداء البارسا نسبيا في الشوط الثاني وزدات خطورته على المرمى بفضل التبديلات التي أجراها كيكي سيتين حيث شارك أرتورو فيدال ولويس سواريز مكان سيميدو وبرايثوايت ثم بوسكيتس مكان راكيتيتش وفرينكي دي يونج مكان بويج وجوردي ألبا مكان فيربو.
أضاع ميسي فرصة مؤكدة تصدى لها الحارس، قبل أن يعادل النجم الأرجنتيني الكفة بتسديدة من ركلة حرة، بعدها سجل لويس سواريز هدفا ألغاه الحكم بداعي التسلل بعد اللجوء لتقنية الفيديو.
في المقابل، تراجع فريق أوساسونا تماما وظهر بصورة مختلفة، وزاد الطين بلة بطرد لاعبه إنريك جاليجو للاعتداء بدون كرة ضد مدافع برشلونة لينجليه.
ضغط البارسا بكل قوة لتحقيق الفوز خاصة بعد احتساب الحكم سبع دقائق وقت بدل ضائع، وعكس سير اللعب تماما أضاف روبرتو توريس الهدف الثاني لأوساسونا، وكاد أن يعاد لويس سواريز الكفة مجددا إلا أن تسديدته ارتطمت بالقائم الأيمن، لينتزع الضيوف فوزا مثيرا، ويسقط البارسا في ليلة تتويج غريمه ريال مدريد بلقب الدوري.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here