جدد النجم الأرجنتيني، ليونيل ميسي، انتقاده لملاعب البرازيل، عقب الفوز على فنزويلا بهدفين دون رد والتأهل للدور قبل النهائي لبطولة كوبا أمريكا 2019.

وقال ميسي، في تصريحات نقلتها صحيفة “ماركا” الإسبانية: “من العار أن تكون ملاعب كوبا أمريكا بهذا السوء، أرضية ملعب ماراكانا سيئة للغاية، لدرجة أنه يبدو لك أن الكرة بداخلها أرنب يركض في كل اتجاه، من شدة سرعتها، وهو ما يصعب السيطرة عليها، وهذا رغم أن مهاجمي الأرجنتين يمتازون أيضا بالسرعة”. لكن من جهة أخرى، اعترف “البرغوث” بضعف أدائه في البطولة، قائلًا: “هذه النسخة من كوبا أمريكا لا تعد الأفضل بالنسبة لي”.

وسجل نجم برشلونة هدفا واحدا في البطولة حتى الآن، من ركلة جزاء في شباك باراجواي. وعن أسلوب اللعب أمام فنزويلا، قال: “لعبنا بثلاثة مهاجمين، وهي خطة تفرض على اللاعبين الثلاثة في الأمام الركض كثيرا، وتكون شاقة للغاية، لأن المهام متساوية بينهم”.

وحول مواجهة “السامبا” المرتقبة في نصف النهائي، أجاب ميسي: “نعلم أن منتخب البرازيل يضم بين صفوفه لاعبين مميزين، قادرين على صناعة الفارق في أي وقت”. وأتم قائد “التانجو”: “من الصعب تحديد المرشح الأقرب للفوز بهذا اللقاء، رغم أن البرازيل تتمتع بمتسع من الوقت، ويوم راحة إضافي، لكنها ستكون مباراة مثل كل لقاءات البرازيل والأرجنتين”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here