بعد أنباء عدة تحدثت عن سلوكياته وكيف يستغل ملامح وجهه، نفى شبيه النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي أن يكون استغل 23 امرأة بالتظاهر على أنه شبيه نجم برشلونة.

وقال الإيراني رضا براستيش، الذي يشبه النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي إلى حد كبير، إن الأنباء التي نشرت حوله عبارة عن “مزاعم كاذبة” وأنه “لم يفعل أي شيء خطأ”، بحسب ما ذكرت صحيفة ذي صن البريطانية.

وأشار شبيه ميسي، في تصريح لموقع “أوماسبورت”، إلى أنه تعرض للأذى بشدة جراء هذه الأخبار الرائفة، موضحا أن الأنباء انتشرت في دول العالم الإسلامي وأن الأمر تحول إلى “كارثة”.

وقال باراستيش “لقد تعرضت لمضايقات شديدة لأنها ألبت كل العالم ضدي.. حتى عائلتي صارت تضايقني.. لكن هجوم الناس كان أكثر تأثيرا”.

كما أصدر، الشاب الذي يعمل عارضا بدوام جزئي، تسجيلا مصورا على صفحته في إنستغرام ذكر فيه تفاصيل إضافية.

وفي التسجيل المصور قال رضا “مرحباً يا أصدقائي، هناك خبر زائف عني أصبح من بين الأكثر تداولا على وسائل التواصل الاجتماعي يشير إلى أنني استغليت 23 امرأة لأنهن يعتقدن أنني ليونيل ميسي”.

“من فضلكم لا تتلاعبوا بسمعة الناس وأعراضهم ومصداقيتهم.. نحن نعلم جميعا حقيقة أنه لو حدث هذا فعلا لأي شخص آخر، فستكون هناك بعض الشكاوى وسيؤدي ذلك إلى ملاحقات قضائية”.

وأضاف أن هذا سيتسبب بكارثة، وستكون له أبعاد دولية، على حد قوله، مشيرا إلى أنه “لو كانت هذه الأخبار صحيحة لكنت في السجن الآن”.

وطالب رضا باراستيش متابعيه بعدم تصديق مثل هذه الأنباء باعتبارها كاذبة وغير صحيحة، وقال إنه “سيلجأ إلى القضاء لتبرئة نفسه”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here