توج فريق القوة الجوية العراقي بطلا لكأس الإتحاد الأسيوي للمرة الثالثة على ‏التوالي بفوزه اليوم على فريق التين أسير التركمانستاني بهدفين دون رد في ‏المباراة النهائية التي أقيمت في ملعب جذع النخلة بمدينة البصرة .‏

شهدت المباراة منذ بدايتها ضغطا متواصل من لاعبي القوة الجوية على مرمى ‏التين أسير. وكاد ان يتقدم حمادي احمد، لكن كرته وصلت خفيفة لحارس مرمى ‏التين أسير .وحاول عماد محسن من تسديدة علت العارضة.

وفي الدقيقة 22 أستغل ‏حمادي أحمد خطأ مدافع التين أسير في تشتيت الكرة لتصل إلى حمادي احمد الذي ‏وضعها بالشباك مرجحا كفة القوة الجوية.

ولم يكتف القوة الجوية وواصل الضغط ‏. وأهدر علي حصني كرة علت العارضة، وسدد محمد علي عبود كرة أخرى كذلك علت ‏العارضة، وكاد الفريق التركمانستاني التعديل في الدقيقة الأخيرة من المباراة لكن ‏تسديدة ديدار ديوردييف علت العارضة، لينتهي الشوط الأول بتقدم القوة الجوية ‏بهدف.‏

وفي الشوط الثاني بدأ التين أسير بشكل أفضل نسبيا ، لكن لم يشكل خطورة تذكر ‏. وتمكن القوة الجوية من تعزيز النتيجة بهدف ثان من ركنية ارتقى لها اللاعب ‏إبراهيم بايش برأسه ووضعها في الشباك.

بينما أهدر فريق التين أسير ركلة جزاء ‏عبر اللاعب مرادوف الذي سدد الكرة قوية فوق العارضة، بينما تسابق لاعبو ‏القوة الجوية على اهدار الفرص عن طريق حمادي وعماد محسن ، لتنتهي المباراة ‏بهدفين دون رد، ليتوج فريق القوة الجوية بلقب الإتحاد الأسيوي للمرة الثالثة على ‏التوالي./

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here