: قدم فریق کرة القدم الجزائري اعتذاراته لنظیره العراقي نادي القوة الجویة العراقیة عما بدر من انصاره من سلوکات استفزازیة، خلال مباراة الأحد، وأدت الى انسحاب الفریق العراقی.

ونقل تلفزیون ‹البلاد› یوم الاثنین، اعتذار قائد فریق الاتحاد وحارس مرماه محمد الأمین زماموش باسمه واسم کل الفریق.
وقال زماموش: أطلب من انصارنا عدم الخوض في مثل هذه القضایا السیاسیة وقدم الاعتذار للبعثة العراقیة.
وکانت مباراة العودة بین فریق اتحاد الجزائر العاصمة مع نادي القوة الجویة العراقیة ضمن الدور الأول من کأس العرب للأندیة البطلة لکرة القدم، مساء الاحد، بملعب عمر حمادي بالعاصمة الجزائریة، بعد انسحاب الفریق العراقي الذی انزعج من هتافات أنصار الفریق الجزائري.
وقد توقفت المباراة في الدقیقة الـ 71، حینما لم یحتمل اللاعبون العراقیون شعارات استفزازیة من أنصار فریق اتحاد الجزائر أغضبت لاعبي الفریق العراقي وإدارته فقرروا عدم مواصلة اللعب احتجاجا على ذلك، وغادروا الملعب.
وانتظر حکم المباراة ربع الساعة القانونیة، ثم أعلن نهایة المباراة التي کانت لصالح فریق اتحاد العاصمة بهدفین لصفر، الأول من توقیع ربیع مفتاح في الدقیقة 39، والثاني سجله اللاعب العراقي سعد ناجي ضد مرماه، في الوقت بدل الضائع من الشوط الأول.
وکان اتحاد العاصمة قد فاز في مباراة الذهاب التي جرت في مدينة کربلاء المقدسة بهدف لصفر.
وقد أثار اطلاق شعارات حول دیکتاتور العراق المقبور من قبل انصار الفریق الجزائری استیاء الرأي العام الجزائري .
وکتب المسؤول الفني للعلاقات الخارجیة في مهرجان وهران الدولي للفیلم العربي محمد نسیم بلقاید على موقع التواصل الاجتماعي فیسبوك: بعد زیارتي للعراق في شهر نیسان / أبریل الماضي، فهمت أن الشعب العراقي لا یحب حتى سماع اسم ‹صدام›، لا في الشارع ولا في ای مکان.
واعتبر الکاتب وأستاذ الفلسفة (إسماعیل مهنانة) على حسابه في الفیسبوك أن (جمهور الکرة سب الفریق العراقي بعبارات طائفیة). أما الشاعر (عبد الله الهامل) فقال: صدام مجرم وسفاح لا رحم الله له عظما.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here