قرر نجم المنتخب الإسباني، أندريس إنيستا اعتزال اللعب دوليا بعد الخروج المفاجئ لمنتخب بلاده من كأس العالم لكرة القدم أمام روسيا البلد المستضيف أمس الأحد 1 يوليو/تموز..

 

ونقلت رويترز عن اللاعب إنيسنا قوله “إنها النهاية التي لم يكن يأمل فيها بعدما استبعد من التشكيلة الأساسية في مواجهة دور الستة عشر”، وأبلغ الصحفيين:

“هذه هي الحقيقة، فاليوم شهد مباراتي الأخيرة مع المنتخب الوطني، في بعض الأحيان تأتي النهاية بطريقة لم تأمل فيها وسيتم تذكرها وفقا للظروف التي حدثت فيها.”

وتابع اللاعب: “هذا سيئ، هذا صعب، هذه لحظة صعبة وهي واحدة من تلك اللحظات التي مررنا بها في عدة مناسبات. لم نستطع التقدم أكثر من ذلك”، وأضاف “الانتقادات غير مهمة، نحن غاضبون لأننا لم نستطع التقدم خطوة أخرى ولم نرتق لمستوى الحدث رغم محاولة القيام بكل شيء”.

وأشار إنيستا إلى أنه “على المستوى الشخصي فهذه ليست النهاية الحالمة لكن هذه الأمور تحدث في الحياة”، ونفى إنيستا أن يكون لديه أي مشكلة بعد قرار المدرب فرناندو هييرو بجلوسه على مقاعد البدلاء قبل أن يشارك كبديل في الشوط الثاني.

يذكر أن إنيستا، البالغ عمره 34 عاما، أحرز هدف الفوز باللقب في نهائي 2010، وشارك في 133 مباراة مع منتخب إسبانيا على مدار 12 عاما حصد خلالها أيضا لقبي بطولة أوروبا 2008 و2012.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here