تفادي الأخطاء الدفاعية

أكدت المباريات الودية الأخيرة، التي خاضها المنتخب المغربي، أن الدفاع يسقط في بعض الفترات، في أخطاء مكلفة.

وسيكون على المنتخب المغربي، أن يتفادى تكرارها في مباراة إيران، مع زيادة التركيز الدفاعي في مربع العمليات.

وسبق أن أكد هيرفي رينارد، مدرب المغرب، أنه سيعيد إصلاح بعض الأمور الفنية والتكتيكية، من بينها الجبهة الدفاعية.

لا للإفراط في الثقة

تلقى المنتخب المغربي، الإشادة بعد الوديات الثلاث، أمام أوكرانيا وسلوفاكيا وإستونيا، أمام العروض الجيدة التي قدمها.

ولأن المباريات الرسمية تختلف عن الوديات، فإن لاعبي المنتخب المغربي، أصبح مطالبًا بألا يسقط في فخ الثقة الزائدة، لمجرد أنه ظهر بمستوى جيد في الوديات.

نجاعة الهجوم

سيكون المنتخب المغربي، مطالبا بالتعامل جيدا، مع الفرص التي تتاح له في مواجهة إيران، حيث أكدت الوديات الأخيرة، أن المهاجمين لا يستغلون الفرص التي تتاح لهم على الوجه الأمثل، عل غرار المباراة الأخيرة أمام إستونيا.

مفاتيح اللعب

يتمنى رينارد، أن يكون نجوم المنتخب المغربي، في الموعد أمام إيران، حيث يعول المدرب الفرنسي، على مجموعة من الاسماء، التي تتمتع بتأثير كبير داخل الفريق، ومنهم حكيم زياش.

كما يلعب مبارك بوصوفة، دورا مهما في خط الوسط ، حيث يعتبر ضابط إيقاع الأسود بخبراته وتجربته، بجانب الدور الكبير الذي يلعبه القائد المهدي بنعطية، والذي سيتحمل مسئولية قيادة دفاع المنتخب المغربي.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here