كشفت تقارير صحفية، سبب عدم قدرة اتحاد المصارعة العالمي “WWE” على التحدث كثيرًا في برامجه عن تاريخ المصارع المخضرم بوبي لاشلي.

وكان لاشلي قد عاد لحلبة WWE مؤخرًا بعد غياب سنوات، إلا أن كثيرين لاحظوا أن برامج WWE لا تتحدث عن تاريخ صاحب الـ41 عاما سواء خلال فترة احترافه الأولى في الاتحاد، أو فترة احترافه في الاتحاد المنافس “إمباكت”، وأيضا في رياضة الفنون القتالية.

ووفقا للصحفي الشهير ديف ميلتزر فإن إدارة WWE لا تتحدث عن ماضي لاشلي في اتحاد الإمباكت، أو رياضة الفنون القتالية، بسبب عدم رغبة الشركة في الترويج لنشاطات أخرى خارج المنظمة قد تكون منافسة لها.

أما الغريب أن ميلتزر كشف أن سبب عدم الحديث عن فترة لاشلي الأولى في WWE، هو أن إدارة الاتحاد تخشى أن تنقلب الجماهير ضد لاشلي، وذلك لتحالفه من قبل مع دونالد ترامب الرئيس الحالي للولايات المتحدة الأمريكية.

وكان ترامب قد اختار لاشلي لتمثيله في مباراة “حرب البليونيرات” الشهيرة التي أقيمت في مهرجان “ريسلمانيا 23” عام 2007، حيث نجح في التغلب على المصارع الضخم أوماجا.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here