اجاب مركز الابحاث العقائدية التي يشرف عليه مكتب السيد السيستاني على سؤال بخصوص مزار الشهيد زيد بن علي عليه السلام في ناحية الكفل التابعة لمحافظة بابل في العراق.

وورد في نص السؤال “كيف للشهيد زيد مرقد يزار وهو صلب وأحرق؟” و”هل هذا المرقد موضع صلبه؟ ام موضع دفنه الأول؟ أم ماذا؟”.

وجاء في جواب المركز “في شجرة طوبى للشيخ محمد مهدي الحائري ج 1 ص 173 قال: ثم أقول: إن المرحوم السيد سيد مهدي القزويني نور الله ضريحه ذكر قبوراً كثيرة من قبور الأنبياء والصحابة والعلماء وأولاد الأئمة عليهم السلام واستحباب زيارتهم في كتابه المسمى بفلك النجاة وأنا اقتصر بذكر بعض أولاد الأئمة (عليه السلام) المدفونين في العراق . …. إلى أن قال في ص 174 “ومنهم زيد بن علي بن الحسين (عليهما السلام) في موضع صلبه، وحرقه من كناسة الكوفة على تلعة مما يقرب من ذي الكفل وهو مشهور”.

ما يعني ان المرقد بني على الموضع الذي حرق جسده الشريف فيه رضوان الله عليه

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here