وكان ملادينوف الذي شغل منصب وزير خارجية بلغاريا وزار العراق ضمن وفد من الاتحاد الاوربي عين من قبل الأمين العام للأمم المتحدة ممثلا خاصا له في العراق في يوم 2 آب 2013 خلفاً لسلفه مارتن كوبلر. وقال ملادينوف في بيان ” إنني أتطلع قدما إلى العمل مع حكومة العراق وشعبه لدعم التنمية السلمية والديمقراطية والاستقرار في البلاد”.وأضاف “تقف بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق ووكالات الأمم المتحدة وصناديقها وبرامجها على أهبة الإستعداد للعمل مع جميع الأطراف في العراق دعماً لجهود المصالحة ومن أجل بناء دولة تشمل الجميع وتحترم سيادة القانون وحقوق الإنسان والأقليات، وتوفر الفرص لجميع أبنائها”.واوضح ان “الشعب العراقي قد مرّ لأكثر من عقدين بمصاعب جمة ومع ذلك تمكن من تحقيق كثير من الإنجازات التي هي مدعاة لفخره”.وتابع “وسأواصل والفريق العامل معي العمل دون كلل مع السلطات العراقية ومنظمات المجتمع المدني لكي نضمن أن يتمكن العراق، وهو يمضي قدماً، من الإعتماد على المشورة المحايدة والصادقة التي تقدمها له الأمم المتحدة فضلاً عمّا لديها من خبرات ومعرفة“.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here