جَفَّتْ دُمُوْعِي في مَحَاجِرِ مُقْلَتِي

وَدَفَنْتُ حُزْنِي في ثَرَى آهاتِــــي

وَلِشِيْعَةِ الكَرَّارِ أرْوِي قِصَـــــــةً

بَلْ أنَّهَا المَأسَاةُ في المَأسَـــــــــاةِ

حَتَّى المِدَادُ قَدْ اشْتَكَى لِيَرَاعِــــهِ

فُاسْتُنْفِدَتْ لِرَثَائِهِمْ كَلِمَــــــــــاتِي

حَتَّى مَتَى أبْقَى حَسِيْراً بَاكِــــــياً

ولأجْلِهِمْ مَكْسُوْرَةٌ عَبَرَاتِــــــــــي

فَدِمَاؤُهُمْ دُوْنَ الخَلِيْقِ رَخِيْصَـــةٌ

مًهْرُوْقَةٌ ألفاً من السَّــــــــــــنَوَاتِ

مِلْيَارُ قَدْ سَلُّوا السُّيُوْفَ لِذَبْحِــــهِمْ

وَعَمَائِمٌ سَكَتَتْ على النَّكَــــــبَاتِ

يَا قَائِماً بِالْقِسْطِ طَالَ غِيَابُـــــــكُمْ

 

فَمَتَى الظُّهُوْرُ لِتَجْلِيَ الكُــــرُبَاتِ

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here