جوزة الطيب أو Nutmeg هي من التوابل التي تُستخدم بشكل واسع حول العالم لإضافة نكهتها المميزة إلى العديد من الأطباق العالمية، وهي تأتي بشكل شبيه بحبة الجوز ولكن حجمها أصغر، يتم بشرها أو طحنها لاستخدامها في الطعام. ولا يقتصر استخدام جوزة الطيب على النكهة اللذيذة والرائحة الذكية التي تعطيها للطعام بل أنها أيضاً تمنح الجسم الكثير من الفوائد الصحية، وذلك بفضل تركيبتها الغذائية الغنية. فاطلعوا معنا من خلال هذا المقال على التركيبة الغذائية لجوزة الطيب وفوائدها الصحية العديدة.

1- التركيبة الغذائية لجوزة الطيب: تمتاز جوزة الـطيب بتركيبتها الغذائية الغنية التي تجعلها مصدراً مهماً للفيتامينات والمعادن، فهي تحتوي على الكربوهيدرات، البروتين، الصوديوم، البوتاسيوم، الكالسيوم، الحديد، الماغنيزيوم، الكالسيوم، الفيتامين C، الفيتامين E، الفيتامين B6، إضافة إلى النياسين. وهذه العناصر مجتمعة تمنح الجسم الكثير من الفوائد الصحية، وفي ما يلي أبرزها.

تساعد على النوم: لقد أكدت الدراسات العلمية أن إضافة كمية من مسحوق جـوزة الطيب إلى كوب من الحليب الدافئ في المساء من شأنها أن تساعد في تحفيز القدرة على النوم والمساعدة في التخلص من الأرق. وذلك لأنها تحتوي على نسبة عالية من الماغنيزيوم الذي يخفف من التوتّر العصبي، كما أنه يحفّز إفراز مادة السيروتونين الذي يساعد على الاسترخاء.

3- تحسين عملية الهضم: تحتوي جوزة الطيب على كمية كبيرة من الألياف الغذائية التي تساعد الجسم في التخلص من السموم ومن بقايا الطعام التي يمكن ان تتجمّع على جدران الإمعاء والمعدة، كما أنها تمنح الشعور بالشبع لوقت طويل فتساعد على التنحيف. ومن ناحية أخرى تساعد جوزة الطيب في زيادة حركة عضلات الإمعاء مما يزيد من إفراز العصارات الهضمية ويسهّل الهضم وينشّطه.

4- تحسين صحة الدماغ: يساعد استهلاك جوزة الطيب على تحسين عمل الدماغ كونها تحتوي على عناصر مهمة لصحة الجهاز العصبي، فتساعد في الحماية من الإصابة بمرض ألزهايمر ويحسّن الإدراك والقدرة على التركيز والتحليل بفضل الزيوت المفيدة التي تحتويها. كما وتحتوي جوزة الطيب ايضاً على مادة تساعد في التخفيفى من الآلام الناتجة عن الجروح والالتهابات المختلفة.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here