من بين أعشاب الطهي المختلفة والأكثر استخداماً في المطابخ في جميع أنحاء العالم، من المحتمل أن يكون الطرخون من الأنواع غير المعروفة لدى قسماً كبيراً منكم. فهذه العشبة تستخدم لفوائدها الصحية المختلفة، وتتمتع بمذاقٍ رائع وهي أكثر شهرة في المطبخين الروسي والفرنسي، كما انها متعددة الاستخدامات.

ما هو الطرخون؟

نبات الطرخون هو نوعٌ من الأعشاب المعمرة من عائلة عباد الشمس. هناك أنواع من الطرخون فرنسية وروسية، ولكن النوع الفرنسي هو الذي يفضله الطهاة. فالطرخون يتميّز بأوراقه الرفيعة، ذات النكهة القوية والعطرية ويمكن أن يضفي نكهةً مميزة على الدجاج والبيض وأطباق السمك، والحساء.

وإلى جانب البقدونس والثوم، يعتبر الطرخون أحد الأعشاب المميزة التي يمكن تناولها مع الأسماك والدجاج ويقدم مجموعة كبيرة من الروائح والنكهات التي تعمل بشكل مثالي مع النكهة المحايد نسبياً لهذه الاطعمة الشائعة.

كيف تكون نكهة الطرخون؟

إن نكهة الطرخـون تشبه إلى حدّ ما تلك النكهة الطازجة للتوابل الحادة التي تحصلون عليها عندما تقضمون جذر عرق السوس أو تشمّون رائحة اليانسون النجمي الطازج. هذه الرائحة العطرية الفريدة من نوعها هي بالتأكيد أول شيء تلاحظونه عند تناول الطرخون، ويمكن أحياناً ألاّ يتقبل تناول الطرخون من لا يحبّ النكهة العطرية القوية في الأطعمة، ما يجعل البعض لا يكثرون من كميته في الأطعمة.

ما هي فوائد الطرخون؟

– في حين أن الطرخون هو الأكثر استخداماً في الطهي، فإن بعض الشركات تستخدم الطرخون لإضافة رائحة إلى الصابون ومستحضرات التجميل. كما ويمكن استخدامه أيضاً للأغراض الطبية.

– يستخدم الطرخـون الفرنسي، المعروف أيضاً باسم Estragon، في بعض الأحيان لعلاج اضطرابات الجهاز الهضمي أو لتقليل وجع الأسنان. كما ويستخدمه البعض لتحفيز الشهية. علماً انه يُستخدم في بعض الأحيان من قبل النساء لتعزيز الطمث.

– ووفقاً لعلماء من جامعة Rutgers University، فإن الطرخون يساعد في تحسين حساسية الأنسولين وطريقة استخدام الجسم للجلوكوز.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here