أظهرت دراسة جديدة أنّ خطر الإصابة بالحساسية قد يزيد مرتين لدى ملايين من الأشخاص الذين يتناولون أدوية حرقة المعدة. وقد قام الباحثون بتحليل البيانات الصحية الخاصة بـ8 ملايين شخص، وقد تمّ وصف لقسم منهم مثبطات مضخّة البروتون، وهي مجموعة من الأدوية تُستخدم لخفض إنتاج أحماض المعدة.

ولاحظ الخبراء في جامعة فيينا الطبية أنّ المرضى الذين تناولوا هذه الأدوية، في غالبيتهم قد راجعوا الأطباء في السنوات التالية للحصول على وصفات أدوية تتعلّق بالحساسية. واللافت أنّ احتمال الإصابة بالحساسية يزداد مع التقدم في العمر، إذ إنّ المرضى الأكبر سناً هم عرضة، بنسبة 5 مرات أكثر، للحاجة الى دواء مضاد للحساسية إذا كانوا يتناولون مثبطات مضخة البروتون.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here