أفاد باحثون من المملكة المتحدة أنهم ابتكروا اختبار بول يمكن أن يتنبأ بسرطان البروستات في وقت أبكر بكثير من الاختبارات التقليدية المتبعة.

وبحسب الباحثين، فإن الاختبار، يمكنه التنبؤ بالإصابة بسرطان البروستات قبل خمس سنوات، مما يتيح الفرصة لعلاجه في مراحله المبكرة.

وقال الدكتور شيا كونيل من كلية نورويتش الطبية بجماعة إيست أنجيلا، بأن هذا الاكتشاف واعد، وهام لأنه يساهم في معرفة مدى قابلية الجسم على تطوير سرطان البروستات.

من جهته قال الدكتور دورادو بروكس، نائب رئيس جمعية مكافحة السرطان الأمريكية، إن الدراسة مثيرة للاهتمام حقاً، لأنها تساعدنا على التنبؤ بسرطان البروستات مما يتيح الفرصة لعلاج أكثر فاعلية.

اقرأ أيضا: لقاح ثوري في عالم السرطان.. والتجربة بدأت!

وأضاف: ” ينمو سرطان البروستات عادة ببطء، وقد لا يحتاج أبداً للعلاج، لذا، فإن التنبؤ بالإصابة به ليس بالأمر السهل”.

وعلى الرغم من النتائج التي توصلت إليها الدراسة، إلا أن الاستخدام التجاري لاختبار البول الجديد لن يكون متاحاً قبل عدة سنوات، بحسب ما نقل موقع “يو بي آي” الإلكتروني.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here