اكتشف فريق من العلماء بجامعة أكسفورد، لقاحًا جديدًا ينهي المعاناة اليومية لملايين مرضى التهاب المفاصل ويغنيهم عن الاستخدام المفرط لمسكنات الألم.

وذكر تقرير نشره موقع “ديلي ميل” اليوم، أن اللقاح الجديد والذي يعد أملًا لمرضى هشاشة العظام الذين يعانون من الألم بشكل يومي، يحفز جهاز المناعة للعمل ضد عامل نمو الأعصاب (NGF)، وتخفيف الألم.

ففي الوقت الحالي، ومع عدم التوصل إلى علاج لهذا المرض المزمن يعد هذا اللقاح المسمى CuMVttNGF تمهيدًا للطريق نحو علاج أكثر فاعلية.

تشير الأرقام إلى أن ما يقرب من تسعة ملايين شخص يعانون من هشاشة العظام في المملكة المتحدة و30 مليونًا في الولايات المتحدة، وقالت “تونيا فينسنت”، المؤلفة المشاركة في الدراسة :”هذا أول تطعيم ناجح يستهدف الألم في مرض هشاشة العظام، وهو أحد أكبر تحديات الرعاية الصحية في جيلنا”.

ويؤدي اللقاح إلى تشغيل الجهاز المناعي لإنتاج أجسام مضادة تعمل ضد NGF، وتم اختباره على الفئران التي كان لها توزيع غير متساوٍ للوزن عبر الساقين الخلفية، وقال العلماء إنها علامة على التهاب المفاصل المؤلم.

تبين أن اللقاح، يخفف آلامهم بشكل واضح، وكان لدى الفئران التي أعطيت اللقاح مستويات أعلى من الأجسام المضادة، والتي “بدا أنها مرتبطة باستجابة مسكنة”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here