كتشف علماء من الدنمارك أن تناول المضادات الحيوية له علاقة بالإصابة بأمراض نفسية خطيرة.

ويفيد موقع “Conversation” بأن العلماء أجروا دراسة بمشاركة أكثر من مليون شخص، ولدوا جميعا خلال أعوام 1995-2012.

وحدد الأطباء الأمراض التي أصيب بها كل مشترك لغاية عام 2013، بما فيها تلك التي تطلبت رقودهم في المستشفى، والأمراض الخفيفة التي يمكن معالجتها بأدوية مضادة للعدوى. كما تم تحديد جميع الاضطرابات النفسية استنادا إلى تشخيص الأطباء والوصفات الطبية.

واتضح أن الأمراض المعدية زادت من خطر تطور الاضطرابات النفسية بـ 1.84 مرة. وعند تناول الأدوية بما فيها المضادات الحيوية، ارتفع هذا المؤشر بـ 1.4 مرة. كما أن تناول أدوية مضادة للبكتيريا تسبب في اضطرابات: طيف الفصام، الوسواس القهري، اضطراب الشخصية والسلوك، طيف التوحد ونقص الانتباه.

ويمكن توضيح هذه العلاقة بالتفاعل بين النبيت المعوي والجهاز العصبي المركزي. كما هو معروف، فإن المضادات الحيوية تسبب لدى الثدييات تغيرات في أنواع وأعداد البكتيريا في الأمعاء، ما قد يؤدي إلى انخفاض القدرات المعرفية للإنسان.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here