أكد علماء أن زيوت الثوم الطيارة فعالة جدا في مكافحة البكتيريا المسببة لمرض لايم ، فهي على الأقل تخفف أعراض المرض حتى عند الأشخاص الذين لم تنفع المضادات الحيوية في علاجهم.

وقال خبراء كلية الصحة العامة في جامعة جون هوبكنز الأمريكية: “لقد اكتشفنا أن الزيوت الطيارة للثوم تكافح أنواع بكتيريا بوريليا المسببة لمرض لايم والمقاومة للأدوية”.

ودرس العلماء وحللوا تأثير الزيوت الطيارة لـ 35 نباتا مختلفا، واكتشفوا أن الزيوت الطيارة للثوم قادرة على مكافحة أنواع البكتيريا المسببة للمرض بفعالية كبيرة.

علاوة على هذا، يفترض العلماء أن تكون للزيوت الطيارة لأوراق الزعتر والقرفة والقرنفل وبذور الكمون، مواصفات مشابهة.

ويعد لايم (Lyme disease) مرضا تلوثيا ينتقل بالعدوى ويصيب أجهزة عديدة في الجسم، وتسببه بكتيريا تعرف باسم بوريليا بورجدورفيري، تنتقل لجسم الإنسان بواسطة قرصة قرادة مصابة.

وتتميز هذه البكتريا بقدرة كبيرة على التهرب من نظام المناعة والأدوية المستخدمة في مكافحتها، وتبقى في جسم الإنسان إلى نهاية حياته.

ويمكن لمرض لايم التأثير في أي من أعضاء الجسم، بما فيها الدماغ والجهاز العصبي والعضلات والمفاصل والقلب.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here