يُستخدم الكركم في عدّة مجالات صحّية وعلاجيّة وليس في الغذاء فقط، لذلك يُمكن الاستفادة منه عن طريق إدخاله إلى النّمط الغذائي المُتّبع.

مشروب الكركم وفوائد تناوله على الريق:

يُخفّض الكولسترول في الدم

يُعتبر الكركم فعالاً في تقليل مستويات الكولسترول المضرّ في الجسم، ما يُساعد في تخفيض خطر الإصابة بأمراض القلب والسّكتة الدماغيّة.

وذلك لأنّ الكركم يحتوي على مادة الكركمين التي تلعب دوراً هاماً في تخفيض نسبة الكولسترول بشكلٍ عام في الدم.

يُحارب السّمنة

عادةً ما يعتمد الراغبون في إنقاص أوزانهم على مشروب الكركم للتخلّص من الدّهون؛ وذلك لأنّه يُساهم في زيادة التّمثيل الغذائي ويعمل على تكسير الدّهون حتّى يتمّ التخلّص منها وبالتالي مُحاربة السمنة.

يُعالج ضغط الدم والسكري والقلب

إنّ تناول مشروب الكركم على الريق مفيدٌ لمرضى ضغط الدم والسّكري والقلب؛ إذ أنّه يضبط ضغط الدم المُرتفع ويقوم بتنظيم نسبة السّكر في الدم وهذا ما ينعكس إيجاباً على صحّة القلب.

يُعالج المشاكل الهضميّة

تُستعمل مادة الكركمين في علاج العديد من المشاكل الهضميّة والحدّ من الألم المُصاحب للقولون العصبي.

بالإضافة إلى ذلك، فإنّ تناول مشروب الكركم على الريق يُساهم في تقليل الوقت المُستغرق في تفريغ المعدة وهو الوقت الذي تقوم به المعدة في تحويل الطّعام إلى الأمعاء الدّقيقة. كما تعمل هذه العادة الصحّية على الحدّ من المغص وطرد الغازات.

يقي من السرطان

بفضل احتوائه على مادة الكركمين التي تتميّز بخصائصها العلاجيّة الفعالة في الوقاية من السّرطان، يُمكن الاستفادة من مشروب الكركم وتناوله على الريق لمفعولٍ مُدهش.

إذ يُساعد في التّقليل من خطر تلف الخلايا في الجسم والحدّ من نموّ الأورام وانتشار الخلايا السرطانيّة، كما يتميّز الكركم بخصائص مضادةٍ للأكسدة وللالتهاب.

يحمي من الألزهايمر

يُعدّ مشروب الكركم فعّالاً في الوقاية من الإصابة بالالزهايمر؛ إذ أنّ تناول على الريق يُمكن أن يُقلّل من تراكم الأميلويد المُرتبط بتطوّر الالزهايمر بالإضافة إلى احتوائه على موادٍ مضادةٍ للأكسدة ومادة الكركمين.

يُفيد الكبد والمناعة

يعمل مشروب الكركم على تنشيط الكبد وزيادة نشاط الإنزيمات التي تقوم بطرد السّموم من الجسم، كما يعمل على تقوية جهاز المناعة فيُصبح الجسم أكثر مقاومة للأمراض؛ خصوصاً إذا تمّ تناول هذا المشروب على الريق.

يقي من آلام المفاصل

يُفضّل تناول مشروب الكركم يومياً على الرياق لكلّ من يُعاني من آلام والتهابات المفاصل لأنّه يُخفّف من حدّة الإلتهابات.

يُعالج مشاكل البشرة

يُمكن اللجوء إلى مشروب الكركم لغايةٍ جماليّة، لأنّه يعمل على علاج حبّ الشباب والهالات السوداء حول العين.

يُقلّل من نموّ الشعر الزائد

يُساعد مشروب الكركم على تقليل نموّ الشعر الزائد غير المرغوب به في الجسم، لاحتوائه على مادة الكركمين، وهي مادةٌ قوية جداً ومضادة للأكسدة.

على الرّغم من كلّ الفوائد الصحّية والجماليّة المذكورة، إلا أنّه يُنصح باللجوء إلى أخصائي تغذية أو طبيب قبل تناول مشروب الكركم على الريق؛ تفادياً لبعض المشاكل والمضاعفات التي قد تحدث نتيجة عدم تقبّل الجسم له.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here