يجهل الكثير من الناس فوائد الثوم، ولن في الحقيقة الثوم هو واحد من الأطعمة الأكثر فعالية للحفاظ على الصحة، حيث أنه يساعد الدورة الدموية والجهاز الهضمي على العمل بشكل جيد، وينصح الخبراء بتناوله على الريق، فلماذا؟

بالغضافة الى ذلك، الثوم يعمل على تعزيز جهاز المناعة، وخفض ضغط الدم، ومكافحة أمراض القلب، كما أنه يساعد على التخلص من السموم.

وتشير بعض الدراسات أن تناول الثوم على الريق أو على معدة فارغة يقدم لك العديد من الفوائد الصحية، ربما لا يرغب الكثيرون بذلك، بسبب رائحة الثوم في الفم، ولكن تستطيع تغيير نكهة فمك بسهولة بعد تناولها.

ما هي فوائد الثوم على الريق؟

فيما يلي بعض الأسباب التي تجعلك تتناول الثوم على معدة فارغة:

يحافظ على مستوى الدهون في الجسم: أن تناول الثوم الخام في الصباح، قد يخفف من الدم الطبيعي، مما يساعد على استقرار مستوى ارتفاع ضغط الدم والكوليسترول في الجسم.

وكشفت الدراسات أيضًا أن مركبات الكبريت الموجودة في الثوم قد تقوي الأمعاء من أجل امتصاص أفضل للمغذيات من الطعام.

مصدر للمضادات الحيوية: الثوم الخام هو أحد المضادات الحيوية الطبيعية الأكثر فاعلية، وترتفع هذه الفائدة إذا كان الثوم يستهلك على معدة فارغة.

إن قطعة من الثوم النيء تقتل البكتيريا وتساعد على منع عمل البكتيريا في القناة الهضمية، كما ويحتوي الثوم على مركبات كبريتية مثل الأليسين والألين والأفيون، التي تساعد على علاج البرد والسعال.

فوائد الهضم وفقدان الوزن: إن تناول الثوم الخام الصباح يحفز الهضم والشهية، وبالإضافة الى ذلك يساعد على فقدان الوزن الفعال.

يقلل من ارتفاع ضغط الدم: إن احتواء الثوم على مركبات الكبريت مثل الأليسين، ثنائي كبريتيد الدياليل، ثلاثي كلوريد ثنائي الأليل، يمكن أن يساعد في تنظيم مستويات ضغط الدم.

التخلص من السموم: يساعد مركب السلفيدريل في الثوم على إزالة المواد السامة من الجسم، لذلك إذا كنت قد تناولت عشاءً دسمًا الليلة الماضية، فمن الأفضل أن تبدأ اليوم التالي بتناول الثوم.

يحتوي الثوم النيء على فائدة أكثر من الثوم المطبوخ، وهذا هو السبب في أن الثوم النيء غالبًا ما يكون أحد أكثر المكونات شيوعًا للسلطات والخضروات.

زيادة المناعة: الثوم ممتاز لتعزيز نظامك المناعي لأنه مليء بالمغذيات مثل البوتاسيوم والألياف وفيتامين C و B6.

إذا اصبت بنزلة برد، تستطيع أن تستعين بالثوم بدلا من ذلك الأدوية، فقد ثبت أنه يساعد في الحد من شدة الأعراض المرتبطة بالأنفلونزا ونزلات البرد.

يساعد على منع السرطان: يحتمل أن يكون لدى الثوم خصائص مضادة للسرطان.

وتشير الدراسات القليلة أنه يساعد على تخفيف الإجهاد التأكسدي، وهذا يعني أن خصائصه المضادة للأكسدة تساعد أجسامنا في إزالة الأضرار التي تسببها الجذور الحرة وبالتالي توفر الحماية ضد السرطان.

فوائد أخرى: يمكن أن يساعد الثوم أيضا على امتصاص المعادن في الجسم، ومنع العدوى الخميرة، وحماية ضد التهاب المفاصل، والحد من تراكم الدهون في الكبد.

كيف تبدأ يومك بالثوم؟

ربما يتسائل الكثيرون عن كيفية اعداد الثوم من أجل تناوله في الصباح الباكر، إليك كيف يمكنك أن تبدأ يومك بالثوم:

قم بتقشير الثوم مع الحفاظ على الجزء المتبقي في الثلاجة.

قطع قطعة صغيرة من الجزء الذي قشرته.

تناول بمقدار1- 2 فص ثوم، فإن تناول الكثير من الثوم على معدة فارغة يمكن أن يكون صدمة لمعدتك، ويجعلك مريضًا.

يفضل ابتلاع الثوم مع كوب كامل من الماء، للتخلص من النكهة اللاذعة.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here