تمكن علماء جامعة بيتسبرغ الأميركية من اكتشاف طريقة لاستعادة العضلات التالفة عملها الطبيعي في الجسم، ومقاومة الترهل والترخّي في الكبر.‏

وذكرت مجلة Medical Xpress، أن العلماء الأميركيين توصلوا بعد سنوات طويلة من البحث، إلى أن انخفاض نشاط ​بروتين بلوثو​ يؤدي إلى فقدان عضلات الجسم لفعاليتها ونشاطها الطبيعي وتجدّد خلاياها.

كما أشار الباحثون إلى دور البروتين المذكور في حماية الدماغ من الالتهابات، ومنع استفحال أمراض ​الشيخوخة​ في الجملة العصبية المركزية.

وأظهرت اختبارات المعالجة بالبروتين على فئران التجارب، أن إدخال مصل SS-31 الخاص بدعم وظائف الميتوكوندريا، يزيد من نشاط بلوثو ويساهم في استعادة حيوية الأنسجة العضلية.

ويعتقد العلماء أن هذا الإكتشاف، سيسمح للكثير من الناس الحفاظ على فعالية عضلاتهم وإطالة عمرهم.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here