حذرت دراسة أمريكية حديثة من أن نتائج عدم ممارسة الرياضة أسوأ على الصحة من التدخين.

وذكرت الدراسة، أن “التوقف عن الرياضة هو أسوأ شيء يمكن القيام به للتأثير سلبيا على الصحة، وتم فحص ١٢٢ ألف مريض، منذ عام ١٩٩١ حتى ٢٠١٤، ووجدوا علاقة واضحة بين حياة أطول وأكثر صحة ومستويات عالية من التمارين الرياضية”.

واضافت الدراسة، أن “اللياقة القلبية التنفسية ترتبط بنقص الوفيات على المدى الطويل دون وجود حد أعلى ملحوظ للفوائد، وأضافت أن الفائدة تظهر بوضوح لدى المرضى الأكبر سنا والذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم”.

و اوضحت الدراسة، أن “عدم اللياقة ليس فقط أسوأ من التدخين، بل أسوأ من ارتفاع ضغط الدم أو الإصابة بمرض السكري”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here