تشتهر العاصمة التشيلية سانتياغو بانتشار باعة حليب الحمير في شوارعها.”ريكاردو أليجريا” أحد هؤلاء الباعة، حيث يمارس هذه المهنة هو وشقيقه “ماركو” منذ أكثر من ربع قرن.

وفي يقول “ريكاردو”:”أحلب أنا وأخي “ماركو” الحمير في شوارع سانتياغو في حضور المشترين قبل أن أقوم ببيع الحليب لهم”.

وحول مدخول هذه التجارة، أكد “ريكاردو” أنه يبيع نصف اللتر يوميا، وهي الكمية التي ينتجها الحمار في اليوم الواحد، بنحو 20 دولارا.ويرى “ريكاردو” وزبناءه في حليب الحمير فيتامينا للأطفال الذين يعانون من مشكلات في المعدة.

ويقول باحثون في جامعة “كاميرينو” في إيطاليا إن حليب الحمير يمكن أن يكون بديلا جيدا للأطفال الذين يعانون من “حساسية حليب البقر” 

وجدير بالذكر أن حليب الحمير ارتبط تاريخيا بشخصيات قديمة لعل أبرزها ملكة مصر الفرعونية “كليوباترا” والتي يدعي بعض المؤرخين أنها كانت تستحم بحليب الحمير للحفاظ على رطوبة بشرتها، هذا دون أن ننسى الطبيب اليوناني القديم “أبقراط” حيث أوصى بحليب الحمير لمعالجة بعض الأمراض

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here