أوضحت خلية الاعلام الحكومي، اليوم الاحد، حقيقة انتشار الحمى النزفية في العراق.

 وقالت خلية الاعلام الحكومي  انه” لا مخاوف من مرض الحمى النزفية وان هناك مبالغات في تناول الامر من قبل بعض وسائل الاعلام”، مبينة ان” تقارير وزارة الصحة اكدت ان هناك سبع حالات شخصت في العراق منذ بداية العام الحالي خمس منها أدت الى الوفاة وحالة تماثلت للشفاء واُخرى قيد العلاج”.

وأضافت” حسب بيانات منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة ان هذا المرض هو من الأمراض المتوطنة في العراق والدول المجاورة منذ سنوات طويلة اذ شخصت اول حالة في العراق عام 1979 ومنذ ذلك التاريخ تسجل إصابات في عدد من محافظات العراق بمعدلات مسيطر عليها، كما تسجل حالات مقاربة في الدول المجاورة الامر الذي لايجعله يصنف كوباء”.
وأشارت ان” التقارير المتخصصة اكدت ان هذا المرض هو من الأمراض المشتركة بين الانسان والحيوانات المصابة وينتقل من شخص مصاب او من حشرة القرادة كوسط ناقل ولاينتقل من خلال تناول اللحوم المطبوخة بشكل جيد”.
ولفتت الى” استمرار وزارة الصحة من خلال دور المركز الوطني للوقاية والسيطرة على الأمراض الانتقالية ومختبر الصحة العامة المركزي في متابعة الأمراض الانتقالية باتخاذ الاجراءات الوقائية”، مهيبة” بوسائل الاعلام توخي الدقة في نقل الاخبار والمعلومات والاتصال بالمتخصصين في وزارتي الصحة والزراعة من اجل التناول الدقيق للمعلومات وفقا لمعايير المهنية في تناول الاخبار”.                     

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here