تشخيص المرض يعتبر أهم خطوة في طريق الشفاء. ولكن مع تشابه الكثير من الأمراض مع بعضها البعض، قد يخطيء الطبيب لصعوبة تحديد المرض بدقة. ويقع العديد من المرضى ضحية التشخيص الخاطيء في كثير من الأحيان.

 

ونكشف فيما يلي 7 أمراض يجد الأطباء صعوبة في تحديد أعراضها، ونساعدك في كيفية التعامل معها إذا كنت مصابًا بأحدها.

1- الذئبة Lupus

وهو عبار عن مرض التهابي مزمن.

أعراضه: الشعور بالتعب، تلف الكلى، والقلب والرئة، الطفح الجلدى وآلام المفاصل.

الأمراض المتشابهه معه:متلازمة التعب المزمن، التهاب المفاصل الروماتويدي وفيبروميالجيا (متلازمة الألم العضلي التليفي).

الفحوصات اللازمة:صورة دم كاملة لتقييم وجود حالات فقر الدم وانخفاض عدد خلايا الدم البيضاء، أشعة سينية للصدر والتي تظهر الإصابة بالتهاب الجنب (الغشاء المحيط بالرئتين) أو الالتهاب الرئوي المتصل بمرض الذئبة، وفحص أضداد الحمض النووي ثنائي الجديلة، والذي يعتبر حالياً الاختبار الأكثر تحديدًا لمرض الذئبة، وأخيراً تحليل ANAللكشف عن الأجسام المضادة لنواة خلايا الجسم وتحليل خلايا الذئبة الحمامية والذي قد يظهر نتائج إيجابية في حالات الذئبة النشطة.

2- مرض باركنسون

اضطراب تنكسي للجهاز العصبي المركزي

الأعراض:هزات وارتعاش في اليدين والذراعين والساقين والرأس، تصلب العضلات، مشاكل في التوازن والمشي.

الأمراض المشابهه له:الزهايمر، السكتة الدماغية والإجهاد والإصابة بصدمات الرأس والرعاش الحميد (الرعشات الجوهرية).

الفحوصات:لا توجد أي فحوصات مخبرية يمكنها أن تساعد في تشخيص مرض باركنسون. وعادة ما يتم تشخيصه عن طريق الفحص السريري.

3- الفيبروميالجيا

التهاب مفاصل مزمن، يشعر خلاله المريض بالألم على نطاقات واسعة.

الأعراض: القلق أو الاكتئاب، الحساسية الزائدة للألم والتعب التعجيزي.

الأمراض المشابهه: التهاب المفاصل الروماتويدي ومتلازمة التعب المزمن.

الفحوصات: على الرغم من عدم وجود فحوصات مخبرية تشخيصية متاحة للمرض، عادة ما يتم تشخيص المرض عندما يشير المريض إلى أنه يعاني من: 1) تاريخ من الألم واسع النطاق استمر لأكثر من ثلاثة أشهر، و2) وجود على الأقل 11 نقطة أو بقعة في الجسم تعاني من حساسية زائدة تجاه الألم.

4- داء لايم

وهو عبارة عن عدوى نظامية ناتجة عن لدغة القراد.

الأعراض: ضيق في التنفس، ألم في الصدر أو الأضلاع، تقلصات في البطن، الغثيان والقيء، طفح جلدى مكان اللدغة، تيبس الرقبة، الشعور بالوخز في الوجه أو الجفون.

الأمراض المشابهه: مرض وحيدات النواة الانتاني (كثرة الوحيدات العدائية)، والانفلونزا، ومتلازمة التعب المزمن، والألم العضلي التليفي، والاكتئاب والتهاب السحايا.

الفحوصات: في حالة عدم وجود طفح جلدي، فمن الأفضل إجراء تحليل دم للأجسام المضادة على مرحلتين: تحليل ELISAأو IFA، يليه تحليل دم أكثر تحديداً وهو تحليل دم اللطخة الغربية أو Western blot.

5- التصلب المتعدد

أحد أمراض المناعة الذاتية الذي يهاجم الجهاز العصبي المركزي.

الأعراض: تقلصات في العضلات، انعدام التنسيق، مشاكل في التوازن، عدم وضوح الرؤية وضعف الإدراك.

الأمراض المشابهه: العدوى الفيروسية، مرض الذئبة، الزهايمر، الاضطراب ثنائي القطب.

الفحوصات: اختبارات الدم لاستبعاد أي اضطرابات أخرى، وتحليل البزل القطني والتصوير بالرنين المغناطيسي الذي يظهر حدوث تلف بالدماغ أو الحبل الشوكي، وتحليل الآفات المميزة لمرض التصلب المتعدد.

6- مرض سيلياك/ الداء البطنيش

أحد أنواع اضطرابات المناعة الذاتية المعروفة بعدم القدرة على هضم الجلوتين، وهو بروتين موجود في القمح والشعير وحبوب الجاودار.

الأعراض: القيء وآلام البطن، الانتفاخ والإسهال وفقدان الوزن وفقر الدم وتشنجات الساق.

الأمراض المشابهه: متلازمة القولون العصبي، مرض كرون، والتليف الكيسي.

الفحوصات: يمكن لاختبارات الدم أن تكشف عن مستويات عالية لبعض الأجسام المضادة، ومع ذلك، فإن ما يقرب من 10% من المصابين بالمرض يظهرون نتائج سلبية في هذا الاختبار. بالإضافة إلى تحليل عينة من الأمعاء الدقيقة، واختبارات DNAالوراثية.

7- متلازمة التعب المزمن

اضطراب معقد يسبب مجموعة من الأعراض لسبب غير معروف.شش

الأعراض: فقدان الذاكرة أو التركيز، التهاب الحلق، ألم في الغدد الليمفاوية في الرقبة والإبط، ألم غير مبرر في العضلات والمفاصل والإرهاق الشديد.

الأمراض المشابهه: مشاكل الجيوب الأنفية، التهاب الكبد، الألم العضلي التليفي، والذئبة والتهاب المفاصل الروماتويدي.

 

الفحوصات: لا توجد إجراءات مخبرية أو إجراءات تشخيصية تؤكد الإصابة بمرض متلازمة التعب المزمن. ويستند التشخيص على استبعاد الاضطرابات المماثلة.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here