هل يجد المقربون منك في تصرفاتك تقلباً أو عدم عقلانية أو حتى عصبية ؟

 

هل لديك مراحل شرود عقلي خلال النهار بشكل متكرر ؟

 

هل تعاني من هبوط مفاجئ في الطاقة مصحوباً بحالة كآبة نفسية ؟

 

عموماً، هل لديك ميل لتناول الكثير من السكر بأي شكل كان ؟ هل تشعر برغبة قوية في الحلويات حالما تسوء حالتك النفسية ؟

 

يمر الناس في كل يوم بحالات هبوط السكر في الدم ، وهذا طبيعي تماماً ! لكن عندما تكون هذه الحالات متطرفة، اختبروا في أي ظروف تأتي : هل هناك سبب واضح ؟ مثلاً بسبب نقص النوم أو بسبب وجود مشكلة جدية. أم إن هذه التقلبات تولد بدون سبب واضح ؟

 

السكر عدو مشكلة هبوط السكر ؟

 

إذا أجبتم بنعم على المجموعة الأولى من الأسئلة وإذا كانت تقلبات المزاج لديكم ليس لها سبب محدد، أنت تعانون بدون شك من هبوط السكر في الدم. بعكس السكري، هبوط السكر يعني انخفاضاً كبيراً لنسبته في الدم. عندما يحدث هذا الهبوط، يشعر الشخص بالضعف الشديد ويلجأ نحو المأكولات التي تحتوي على السكر ليرفع طاقته.

 

ولكن هنا تبدأ وتنتهي الحلقة المفرغة. عندما نتناول السكر، يرتفع مستوى السكر في الدم بشكل مؤقت. يشعر الشخص عندها ببعض النشاط. ولكن هذا لا يستمر إلا مدة قصيرة ويحدث بعدها هبوط السكر في الدم من جديد بشكل اسوأ حتى مما كان سابقاً.

 

كيف نعالج هبوط السكر في الدم طبيعياً في 4 مراحل ؟

 

الحل يمر عبر نوعية الغذاء والتمارين الرياضية وأسلوب الحياة المتوازن.

 

1- التغذية

 

. اختاروا نظاما غذائياً غنياً بالخضار والبروتينات، معتدلاً في الدهون وفقيراً بالكربوهيدرات ( النشويات والسكاكر )

 

. الغوا من نظامكم الغذائي عصير الفواكه والسكر الأبيض والتبغ والكحول والقهوة

 

. تناولوا وجبات خفيفة بشكل مستمر

 

. اطلبوا من معالجكم أن يصف لكم الجرعات المناسبة من الفيتامينات والمعادن التالية : الفيتامينات A،B1،B3،B6،B15،الكولين،C،الكالسيوم،المنغنيز،المغنيزيوم،الزنك،الفوسفور،الكروم.

 

. الجأوا إلى بديل طبيعي عن السكر، الستيڤيا ؟ هذا البديل المستخلص من نبتة برازيلية لديه القدرة على تنظيم مستوى السكر في الدم.

 

2- انتبهوا إلى السكر المختبئ !

 

يعتقد الكثير من الناس أنهم قد خففوا من تناول السكر. لكنهم يجهلون وجود ما نسميه ” السكر المختبئ “. هناك أنواع جيدة من هذا السكر الخفي وأنواع سيئة. أتعرفون مثلاً أن كوباً من عصير التفاح الطبيعي يحتوي على ما يعادل 5 ملاعق كبيرة من السكر !

 

ليس هناك شك أن أنواع عصير الفواكه هي مصدر غني بالفيتامينات والمواد المغذية. ولكن إذا أردتم التخفيف من استهلاك السكر، يجب أن تتجنبوا تناول عصير الفواكه أو على الأقل أن تتناولوه مع أنواع طعام أخرى.

 

من جهة أخرى، الكثير من الأطعمة التي لا تبدو ظاهرياً كحلويات أو سكاكر، تحتوي على كميات مهمة من السكر. بين هذه الأطعمة، نعدد الصلصات الجاهزة، أنواع الشوربا المعلبة وأغلب الأطعمة المحضرة مسبقاً. لتتجنبوا السكر المختبئ، أفضل حل هو أن تدققوا في قائمة المحتويات الموجودة في العلبة. يجب أن تلاحظوا أيضاً أن ثلاثة أرباع المنتجات الغذائية المصنعة تحتوي نسبة مرتفعة من السكر.

 

3- التمارين الرياضية

 

مارسوا التمارين الرياضية يومياً. التمرين وسيلة رائعة لتنظيم مستوى السكر في دمكم. عندما تشعرون بانخفاض الطاقة، قوموا بعدة تمارين بسيطة تنشط القلب والدورة الدموية. ستختفي الرغبة بالسكر تلقائياً.

 

4- أسلوب الحياة

 

يجب أن نجد وسائل لتنظيم وقتنا وتجنب مصادر الضغط النفسي والتوتر العديمة النفع. تقنيات الاسترخاء والتأمل مفيدة جداً هنا ومرحب بها. سوف تساعدكم كثيراً في التخفيف من التقلبات في الطاقة وفي المزاج.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here