وأوضح الباحثون أن شركة “غوغل” الأمريكية، تقدم تحديثات دائمة، لجعل الهواتف الذكية، أكثر أمانا، لكن الشركات المصنعة لتلك الهواتف، تتجاهل المئات من هذه التحديثات الأمنية، بحسب موقع “ويرد”.

وأضاف الباحثون أن الشركات المصنعة لهواتف “أندرويد”، تتجاهل التحديثات بصورة كاملة، أو تؤجل طرحها لأسابيع، وربما شهور، ما يعرض تلك الأجهزة، لخطر داهم، عبر سرقة البيانات، أو التجسس عليها.

 

وأظهر الباحثون أن معظم الشركات التقنية الكبرى، متورطة في عملية الخداع تلك، لكن أكثر الشركات التي تتجاهل التحديثات الأمنية هي: “سامسونغ، وموتورولا، وإتش تي سي، وزد تي إي، وتي سي إل”، أما الشركات التي كانت تعتمد التحديثات، لكنها تتباطأ في إصدارها، هي: “إل جي، وتشاومي، ووان بلس، ونوكيا، وهواوي”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here