صفقة القرن أم مؤامـــرة القرن؟!

كتب احمد عبد السادة في صفحته الاجتماعية الفيس بوك

واهم ومخطئ من يظن بأن “صفقة القرن” السيئـــة الصيت التي شهدنا “ورشتها الاقتصادية” في العاصمة البحرينية “المنامة” هي صفقة تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية فقط، بل هي بالنهاية – في جوهرها – صفقة تهدف إلى مواجهة محــــور المقاومــــة ومحاولة إضعافه واستنزافه تمهيداً لتركيعه وتصفيته لاحقاً من أجل مصلحة الكيان الإسرائيلي.
إن “صفقة القرن” هي مؤامـــرة دولية وذروة حــــرب منظمة ضد كل الجهات التي لم تعترف بالكيان الإسرائيلي غير الشرعي والتي تعترض على وجوده المضر وتكافح ضرره الذي يشمل المنطقة كلها، ولا شك أن العراق (الحشد الشعبي تحديداً) يندرج في أجندة الصفقة/المؤامـــرة ضمن الجهات التي يجب استهدافها وإضعافها وتركيعها، كما أشار إلى ذلك نتنياهو في المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقده مؤخراً مع شبيهه المستهتـــر ومستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here