كتب الصحفي احمد عبد السادة في صفحته التفاعلية الفيس بوك

بعد إزاحة العبادي من منصبه وصفته بـ”الميت المؤذي”، أي أنه الشخص الذي ستبقى آثاره السلبية مستمرة حتى بعد انتهاء حقبته، وقد أثبت العبادي بأنه ليس ميتا “مؤذيا” فقط، وإنما هو ميت خبيــــث وخسيــــس وكــذاب وغير ملتزم بتعهداته وبالأخص تعهداته تجاه الحشد الشعبي المضحي، فقد تعهد العبادي لمنتسبي الحشد بأنه سيمنحهم حقوقهم وسيقوم بمساواة رواتبهم مع رواتب أقرانهم في القوات المسلحة الأخرى، وأكد لهم بأنه أصدر أمرا بذلك سينفذ في بداية شهر تشرين الأول الماضي.
ولكن العبادي آنذاك – بوصفه وزير المالية وكالة – رفض الأمر ولم ينفذه، في خطوة خبــــيثة تمثل أسلوبه الإداري الذي يعتمد على الخديعـــة والاحتيال والكذب والغدر ونكث الوعود، ولهذا ما زالت رواتب الحشديين على حالها بدون زيادة، بل أنهم لم يستلموا رواتبهم القديمة (الخالية من الزيادة) منذ أكثر من 40 يوماً.
لقد أثبت العبادي بأنه عدو الحشد الأول في حياته وفي مماته أيضاً!!!.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here