الرئيس الفلبيني الخادم يهين أصنام العراق

ويمسح بهم الأرض !

تم قتل عامل فلبيني بالكويت( يعمل خادم منزلي ) ووضع جثته بالثلاجة ، بعد أكتشاف الجريمة أصدر الرئيس الفليبيني قرار بمنع تزويد الكويت بعمال الخدمة الفلبينيين وهدد كل دول الخليج العربي بنفس القرار ، وألغى زيارته للكويت ! وبدء الإجراءات لتقديم شكوى الى مجلس الأمن والأمم المتحدة والمنظمات الدولية المختصة ،

أغرتهم الكويت بالمال وحاولت معهم بكل الطريق السياسية والأقتصادية والدبلوماسية وأعلنت أن أمير الكويت سيسافر الى الفلبين فكان الرد ببرود ولم ينفع كل ذلك وطلبت الكويت تدخل بعض الدول الغربية ، كان رد الرئيس الفلبيني تحضير طائرات لنقل كل عامل فلبيني بالكويت الا أذا وقعت الكويت أتفاقية رسمية لتعديل قانون العمالة الوافدة ودفع التعويضات والاعتراف الرسمي بالجرائم ، سافر وفد كويتي رسمي رفيع المستوى الى الفلبين وتم له ذلك أمس !!

بدون هيهات منا الذلة وبدون العمق الأعرابي وبدون دارك يالازرق أو الآخضر وبدون أستقبال ذباحيه ، نجح الرئيس الفليبيني بفرض تعويضات على الكويت وتعديل قوانين محلية كويتية والأهم حفظ كرامة شعبة الذي ينتج عمال خدمة مليونية وليست مسيرات حسينية مليونية ودون تقبل ملعب كبخشيش لأستباحة دماء شعب عريق كان يضع الاحرف ويؤسس الكتابة قبل ولادة السعودية بسبعة الاف عام ويصنع القيثارة ويعزف عليها قبل صناعة الصهاينة للوهابية الأرهابية بسبعة الالاف عام !

كان الرئيس الفلبيني يعمل خادمآ بالخليج لم يكن من وارثي الجاه ولم يدعي أنه أبن المرجعية ولا أنه من أتباع الصدر الأول وفلسفتنا وأقتصادنا ، لكنه يملك مالايملكه غيره … كرامة وشرف

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here