العبادي يقوم بخطوة مستفزة لملايين العراقيين من الذين ضحوا بدماء أبنائهم ورجالهم ومن الذين يسكنون خيام النزوح والعوز حيث يستقبل الطائفي المحرض أحمد الكبيسي !

من يقود العبادي ومن يقدم له الأستشارة بهذه الأمور بل من يفرض عليه هذه الخطوات ، تشعر في بعض المواقف أن الرجل سلم عقله لأخرين وركن أرادته على الرف كالبضاعة الكاسدة !

هذا الكبيسي شتم المرجعية وشتم الحشد الشعبي وكل تضحيات أبناء الجنوب وحتى عشائرهم علنآ ولعدة مرات وبأصرار غريب بينما هو غير ثابت على مواقفه ذات الصبغة الإيجابية ويدنسها كل مرة بتصريحات طائفية وتحريض علني !وبالوقت الذي يتفاخر على قناة دبي بأن عنده غرفة كبيرة من الدولارات لم يسجل له أي موقف مع نازحي الموصل وبقية المدن هولاء الذين يعانون الذل والهوان والعوز تحت سياط البرد وقسوة الحر بالعراق وبسبب حرامية السياسة بل أنه دعم علنآ مساعي مسعود الانفصالية!! .

دكتور العبادي ..
نزل أرادتك من الرف قبل أن تنتهي الصلاحية وكفاك قفز هنا وهناك كالكنغر ، أن من ينتخبك هو الشعب العراقي وليس السعودية والإمارات . بالمناسبة عند المالكية والشافعية والحنابلية أكل الكنغر حلال أما عند الوهابية السعودية فأكل لحم رئيس الحكومة (الرافضي ) بالعراق حلال !!
محمدالوادي

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here