إشترت إحدى العائلات وعاء من الصين، يحمل مجسّمات لرأس طائر الفينيق، وكانت تستعمله لتخزين كرات المضرب، لكن المدهش في الأمر أنّها لم تكن تعلم أنّ هذه التحفة الثمينة تساوي أكثر بكثير من ثمن وعاء عادي.

في الواقع، كان أشخاص من مزاد “كولير” (Koller Auctions) يقيّمون بعض الأغراض في منزل العائلة عندما رأوا الوعاء واندهشوا به، وفقاً لموقع “سي ان ان” الأميركي.

فقال كارل غرين، رئيس العلاقات الإعلامية والتسويقية لمزاد “كولير”، إنّه ذُهل بهذا الوعاء كونه قطعة أثريّة تعود إلى القرن 17. وكان الوعاء ملك عائلة سويسرية لسنوات قبل أن يُنقل إلى أوروبا.والجدير بالذكر أنّ العائلة عرضت التحفة على معرض في برلين وآخر في بريطانيا، ولكن رُفضت ظنًّا منها أنها تعود إلى القرن 19.

لذلك، اعتقدت العائلة أن القطعة لا قيمة كبيرة لها، ولكنها أحبّتها، لذا قرّرت استخدامها كوعاء لوضع الأشياء فيه.

لحسن الحظ، اشتراها مزاد “كولير”، ولاقت نجاحاً كبيراً عندما وُضعت في معرض للقطع الأثرية في هونغ كونغ، إذ تنافس 30 شخصاً للحصول عليها. وصرّح غرين أنّ من المرجح أنّ هذه القطعة الأثرية، التي بيعت بـ4.9 ملايين دولار، قد صُنعت لأباطرة صينيين، بسبب تصميمها وجودتها التي لا مثيل لهما.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here