في ظل اعتماد الناس المتزايد على الهواتف الذكية لإجراء الاتصالات ونشر مقاطع الفيديو والصور والتواصل اجتماعياً مع الآخرين. يطرح هذا السؤال نفسه: ماذا عن قادة العالم؟ ما طبيعة العلاقة بين السياسيين والهواتف الذكية؟ وما هي الهواتف المحمولة التي يفضلها قادة البلدان؟

دونالد ترامب: يعتبر من أكثر الرؤساء الأميركيين تعلقا بالهواتف المحمولة، إذ لديه ثلاث منها وجميعها آيفون.

باراك أوباما: حاول الاحتفاظ بهاتفه الخاص من نوع بلاكبيري لدى دخوله إلى البيت الأبيض ونجح بعدما تم تشفير الرسائل والمكالمات الخاصة به.

تيريزا ماي: استبدلت رئيسة الوزراء البريطانية هاتفها القديم من طراز بلاكبيري واقتنت هاتفا جديدا من طراز آيفون.

أنجيلا ميركل: صار جهاز المستشارة الألمانية حديث الأخبار عام 2013 بسبب التقارير التي أفادت بأن وكالة الأمن القومي الأميركي وضعت أحد جهازيها تحت المراقبة، حيث كانت تستعمل بلاكبيري زي 10 ونوكيا 6260.

فلاديمير بوتين: يعتبر الوحيد الذي لم يشاهد حاملا هاتفا ذكيا، ويرجع ذلك لخلفيته الاستخباراتية في جهاز “كي جي بي”، إذ يعتبر أن هذه الهواتف خرقا لمعايير الأمن.

المصدر: الجزيرة

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here