من الممكن أن تؤثر السمات الشخصية على الاختيارات ونمط الحياة، وبالتالي يساعد ذلك على التنبؤ بطول عمر الشخص.

نظر فريق من الباحثين بالمركز الطبي، جامعة روتشستر في نيويورك والمعهد الأمريكي للبحث في واشنطن وكلية إلينوي، في السمات الشخصية لـ 1226 طالبًا بالمدرسة الثانوية عام 1960، ثم ربطوا بين هذه السمات وطول العمر.

توصل الباحثون في الدراسة التي نشرتها مجلة “BMJ”، إلى بيانات 377.016 طالب تتراوح أعمارهم بين 13: 18 عامًا، وأكملوا اختبار نفسي عصبي واستبيان لمدة يومين، وشملت بعض البيانات الخلفيات التعليمية لأسرة الطلاب ووظيفتهم وراتبهم وممتلكاتهم، إلى جانب تفاصيل عن السمات الشخصية للطلبة.

وحدد الباحثون 10 سمات شخصية تبدو حاسمة في تطور المراهقين ونجاحهم، وتشمل: الهدوء والحساسية الاجتماعية والاندفاع والقيادة والقوة والثقة في النفس والأناقة والتفاعل الاجتماعي والتثقف والنضج، وتم تقليل السمات الشخصية الأساسية إلى 5 فقط: الطيبة والمرح والوعي والتفتح والعصبية، وتم تتبع المشاركين لمدة 48 عامًا.

تبين أن الأشخاص الذين حققوا درجات عالية في الهدوء والحساسية الاجتماعية والأناقة وحب الاستطلاع والنضج، ودرجات قليلة في الاندفاع، كانوا الأقل في التعرض لمخاطر الوفاة الناتجة عن أي سبب عند بلوغ 48 عامًا، بل إن تغيير الطباع يمكن أن يرتبط بزيادة أو قلة مخاطر الوفاة.

وأوضح الباحثون أن العلاقة بين السمات الشخصية وطول العمر لا تشير بالضرورة إلى وجود علاقة سبب ونتيجة، بل مجرد رابطًا، فلم يتمكن الباحثون من تصنيف أسباب الوفاة.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here