لاحظ العلماء عندما كانوا يدرسون الطبقات العميقة باستخدام الموجات الصوتية أن الصوت يمر أسرع بعدة مرات أسرع من خلال بعض الصخور، وعند المقارنة بين جميع الخيارات، استنتجوا أنهم عثروا على ترسبات ألماس، وعلى نطاق واسع.

وأفاد موقع “رين تي في” الروسي أنه وفقا للتقديرات التقريبية، فإن هذه الأحجار بكمية كوادريليون طن، أي بحسب سعر الصرف الحالي، هناك ما يقرب من 20 سبتليون دولار من الماس — وهو رقم يحتوي على 25 صفرا. ولكن الوصول إلى هذا الكنز شبه مستحيل.

وتقع هذه الترسبات من ألماس على عمق حوالي 200 كيلومتر، ولا يوجد إلى الآن تقنية قادرة على حفر بئر بالعمق المطلوب. حتى الآن، أعمق موقع حفر في التاريخ هو بئر كولا في روسيا. واستغرق الوصول إلى عمق 12 كيلومترا ومئتي متر 20 عاما.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here