شهدت ساحة التحضير لعملية الانفتاح الكوري الشمالى على العالم أدوارًا محورية للعديد من الشخصيات الهامة، ولعل من أبرز تلك الشخصيات والتي كانت كلمة السر للانفتاح الأولى في العلاقات بين بيونغ يانغ، وسيول، شقيقة زعيم كوريا الشمالية وتدعى “كيم يو جونغ”.

 

“كيم يو جونغ”، التي أطلقت عليها صحيفة “واشنطن بوست” الاميركية، لقب “إيفانكا الكورية”، تعد أحد أبرز الشخصيات، في ماراثون المفاوضات الذي خاضته بلادها مع خصومها.

 10 معلومات مذهلة.. تعرّفوا الى "ايفانكا الكورية"!

اليكم عشر معلومات عن “ايفانكا الكورية”:

 

10 معلومات مذهلة.. تعرّفوا الى “ايفانكا الكورية”!

 

1- الشقيقة الصغرى للزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون.

 

2-الابنة الصغرى للزعيم الكوري الشمالي الراحل كيم جونغ إيل، من زوجته الثالثة.

 

3- تلقت تعليمها في سويسرا مع “كيم جونغ أون” في الفترة بين 1996 و2000 وتخرجت لاحقًا في جامعة كيم إيل سونغ في بيونغ يانغ.

 

4- ظهورها الأول كان خلال جنازة والدها في 2011، حيث ظهرت حينها بجوار شقيقها كيم جونغ أون.

 

5- تولت أول مناصبها في عام 2012، حيث عملت كمدير لقسم البروتوكول في لجنة الدفاع الوطنية في بلادها.

 

6- تدرجت في المناصب داخل اللجنة المركزية لحزب العمال الحاكم حتى ترقت إلى منصب النائب الأول لرئيسها.

 

7- أدرجتها وزارة الخزانة الاميركية في قائمة العقوبات لديها باتهامات تتعلق بالضلوع في ارتكاب انتهاكات بحقوق الإنسان.

 

8- علاقتها بزعيم كوريا الشمالية تتميز بتفردها حيث أنها الشخصية الوحيدة التي يمكنها الحديث له مباشرة دون أي قيود.

 

9- تعد أول شخصية دبلوماسية كورية شمالية تزور كوريا الجنوبية منذ الحرب الكورية في خمسينات القرن الماضي.

 

10- تزوجت في عام 2015 من تشوي يونغ هاي، والذي يعد الرجل الثاني في لجنة الدفاع الوطنية وأنجبت له طفلاً واحداً.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here