أعلنت سرايا السلام الجناح العسكري لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر أنها باقية في قضاء سامراء التابع لمحافظة صلاح الدين. المتحدث باسم السرايا صفاء التميمي قال “باقون في قضاء سامراء ومحيطها وهناك تنسيق عالٍ مع الجيش والأجهزة الأمنية الاخرى”، لافتا الى ان “هناك علاقة وصفها بـ”الطيبة” مع الاهلالي والعشائر في الجزيرة”.
وفي وقت سابق، اصدر رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي، امرا ديوانيا برقم “273” يقضي بهيكلة وتنظيم فصائل الحشد الشعبي، وعلى الفور أثنى زعيم التيار الصدري, مقتدى الصدر، على هذا القرار، قائلا في تغريدة له على تويتر إن “ماصدر من رئيس مجلس الوزراء امر مهم وخطوة اولى نحو بناء دولة قوية”. ووجه “قيادة سرايا السلام بتطبيق القرار فورا, واغلاق المقرات والغاء الاسم”، وحدد شرطا “لانفكاكها عنه انفكاكا تاما”, وذلك بعد ان “تُلحق بالقوات الامنية الرسمية”.
واصدرت سرايا السلام الجناح العسكري لزعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، الخميس، ثلاث تعليمات لقيادتها في بغداد وكربلاء والجنوب. وقالت السرايا، في بيان إن “التعليمات تضمنت “غلق جميع المقرات فوراً ورفع اللافتات الموجودة على المقرات وتشكيل لجنة لجرد الاليات والمواد الثابتة والاسلحة”. وطالبت، “بتقديم الجرودات خلال 10 ايام فقط”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here