اكتشف مكتب المفتش العام لوزارة الداخلية  استحصال مكاتب الاستنساخ المجاورة لمديرية الأحوال المدنية والجوازات والإقامة في محافظة الانبار لرسوم اصدار جوازات سفر باقيام أكثر مما أقره القانون بما يقرب من 400 مليون دينار خلال الخمسة أشهر الأولى من العام الجاري 2019.

وفي بيان لمكتب المفتشية  ، اشار الى أن التحقيق الاداري الابتدائي الذي أجراه مكتب تفتيش الانبار اظهر ان مكاتب الاستنساخ وبتواطؤ وتغافل من قبل مديرية أحوال وجوازات الانبار والمصارف الأهلية في المحافظة تقوم ببيع صك رسوم اصدار جواز السفر العراقي الذي قيمته 25 ألف دينار بـ 40 ألف دينار، حيث تقوم مكاتب الاستنساخ بأخذ مبلغ 15 ألف دينار فرق عن كل جواز خلافاً للضوابط والتعليمات.

هذا وشكل المفتش العام جمال الأسدي لجنة تدقيقية من مكتب المفتش العام في الأنبار برئاسة مدير المكتب للتحقق والتدقيق من المخالفات الواردة في القضية، حيث قامت اللجنة بتدوين افادات عدد من المواطنين بصفة مشتكين حيث أيدوا دفعهم لأصحاب مكاتب الاستنساخ مبلغ 40 ألف دينار عن صك قيمته 25 الف دينار، كما ضبطت اللجنة 62 صكاً فارغاً في مكاتب الاستنساخ، واكتشفت أن مجموع فرق المبالغ التي استحصلتها كرسوم بدل الحصول على جوازات من المواطنين بلغت 398.385.000 دينار.

الى ذلك أعدت اللجنة تقريراً مفصلاً بالقضية تضمن توصية بفتح مجلس تحقيقي بحق مدير أحوال وجوازات واقامة الانبار للتحقق عن أسباب السماح لمكاتب الاستنساخ بمزاولة العمل دون موافقات رسمية وعدم محاسبتهم على مخالفتهم للضوابط والتعليمات وكذلك مفاتحة مكتب المفتش العام في وزارة المالية بفتح تحقيق بحق معتمدي المصارف الأهلية عن كيفيه تزويد مكاتب الاستنساخ بالصكوك الفارغة.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here