أعلنت خلية الصقور الاستخبارية عن كشف خيوط التفجيرات الأخيرة في محافظة نينوى واعتقال منفذيها.

وذكر بيان للخلية، انه “وإنطلاقاً من دافع المسؤولية الوطنية وللحفاظ على أمن وسلامة المواطنين، قام أبطال خلية الصقور الإستخبارية – نينوى بتوجيه ضربات موجعة لفلول عصابات داعش الإرهابية في شهر رمضان المبارك، تمثلت بتنفيذ عدة عمليات تكللت بالنجاح الباهر وكان لها الفضل الأكبر في تمريغ رؤوس الدواعش بالوحل ومنعهم من تنفيذ عملياتهم الدنيئة، حيث كانوا يخططون للقيام بأعمال إرهابية في الشهر المبارك لإرهاب المواطنين الآمنين”.

وبين ان “من تلك العمليات المباركة التي نفذها عناصر الخلية:
1 -القبض على الإرهابي {حيدر نجم عبدالله} بتاريخ 25 آيار الماضي، وهو الراكن للدراجة النارية المفخخة التي تم تفجيرها في منطقة المجموعة الثقافية بتاريخ الاول من الشهر نفسه.

2- القبض على الإرهابي {أحمد أمجد أحمد} 25 آيار الماضي وهو عنصر يعمل ضمن الخلايا الإرهابية لداعش وقام بركن وتفجير الدراجة النارية المفخخة في منطقة الدواسة بتاريخ 18 من الشهر نفسه.

3- تدمير مضافات وأنفاق كان يستخدمها عناصر داعش في منطقة جبل الشور بتاريخ 29 آيار الماضي، حيث تم الاشتباك مع العناصر الإرهابية المتواجدين في أحد الانفاق وقتل ستة منهم كانو متهيئين لعمليات انتحارية في ضواحي الموصل حيث تم قتلهم وتدمير انفاقهم الموجودة في المنطقة.

4- القبض على الإرهابي {عبدالله خامس عبيد} يوم أمس الأربعاء، وهو عنصر يعمل ضمن الخلايا الإرهابية وقام بركن وتفجير العجلة المفخخة في قرية عوينات التابعة لناحية ربيعة بتاريخ 28 آيار الماضي.

وأكدت خلية الصقور “إستمرار عملياتها في ملاحقة المتورطين في المساس بأمن المدينة” مثمنة “دور المتعاونين معنا وبالاخص دور القضاء الفاعل والداعم والمساند لكل عملياتنا”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here