عقدت قيادتا عمليات الانبار للحشد وعمليات الجزيرة للجيش مؤتمرا تنسيقيا أمنيا ضم شيوخ عشائر غرب الانبار وقادة الاجهزة الامنية ومخاتير قضاء القائم للتباحث حول رفع مستوى التنسيق الامني والتي من شأنها تحافظ على ديمومة الامن في الانبار.

وقال قائد عمليات الانبار للحشد قاسم مصلح، ان “العشائر هي الركيزة الاساسية الداعمة لحفظ الامن في مناطق غرب الانبار وهناك تنسيق عال بين الحشد والقوات الامنية والعشائر في الجانب الامني والانساني”.

واضاف مصلح ان “احد اهداف المؤتمر الرئيسة هي تقاطع المعلومات فيما يخص حرق المحاصيل الزراعية وامكانية توفير الحماية للمزارعين بجني محاصيلهم وتسويقها”.

واشار مصلح الى ان، شيوخ العشائر وخلال المؤتمر والوقت الذي سبق المؤتمر طلبوا مقابلة ممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائي لنقل شكر وثناء عشائرهم لما ساهمت الفتوى الجهادية بتحريرهم من عصابات داعش الارهابي.

وخرج المؤتمر بمقررات احدها عمل جرد للعوائل الساكنة في هذه المناطق من قبل المخاتير والمجلس البلدي تحسبا لاختراقهم من قبل عناصر داعش الارهابي.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here