اندلعت معارك ضارية بين عناصر تابعة لعصابات داعش الارهابية واخرى تابعة لحركة أرهابية جديدة يطلق عليها تسمية (جند الله) يقودها الارهابي عزيز البنا المكنى بـ(ابو دعاء العراقي) وهو ضابط في الجيش العراقي السابق وعضو شعبة في حزب البعث المنحل.

وقال عضو المجلس البلدي لمنطقة باب البيض عبد الله المولى إن “مواجهات مسلحة اندلعت اليوم في منطقة باب البيض بين عصابات داعش وجند الله الارهابيتين ادت إلى مقتل اربعة وجرح أكثر من ستة عناصر من الطرفين”.

وجاءت تلك المواجهات بعد يوم واحد من الإعلان عن هدنة أوقفت قتالا بين عصابات داعش الارهابية وبين حركة انصار الظواهري الارهابية التابعة لتنظيم القاعدة كان متركزا في احياء الصناعة ونينوى والجزائر والأعلام والنور والبكر والقادسية والوحدة وقد استمر لمدة طويلة.

وأضاف أن”عصابات داعش الارهابية تسعى للسيطرة على موجة الحركات المنشقة عنها عن طريق رفع اجور الانتماء إليها اذ اعلنت عن اسعار جديدة بهدف كسب رضا الشباب العاطلين عن العمل في مدينة الموصل”.

 

وأنشق عن داعش العديد من الحركات الارهابية بسبب الخلاف على توزيع المناصب والاموال في مدينة الموصل.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here