قضت محكمة جنايات نينوى، الاثنين، حكما بالإعدام ضد احد عناصر تنظيم “داعش” ممن شاركوا في جريمة قتل وابادة الايزيديين.

وقال مجلس القضاء الاعلى في بيان ان “الهيئة الأولى في محكمة جنايات نينوى قضت حكما باعدام إرهابي عن عدة جرائم مارسها ضد الطائفة الايزيدية استنادا لاحكام المادة الرابعة من قانون مكافحة الاٍرهاب”.

واضاف ان “المدان اعترف بحمل السلاح وتهديد المواطنين من الطائفة الايزيدية بوجوب اعتناق الدين الاسلامي، وشارك بتاريخ الـ15 من اب عام 2014، مع عناصر داعش الارهابي بمحاصرة قرية كوجو التابعة لقضاء سنجار وقام معهم بجمع المواطنين من الطائفة الايزيدية في مدرسة القرية ثم تم عزل النساء والاطفال عن الرجال وقاموا باخذ الرجال واعدامهم وتم اخذ اموال النساء وسبيهم مع اطفالهم”.

وتابع ان “الاعترافات أشارت إلى أن المجرم من الطائفة الايزيدية واعتنق الدين الاسلامي ثم انتمى الى تنظيم داعش الارهابي”.

يذكر ان القضاء العراقي يصدر بين فترة واخرى احكاما بالاعدام والسجن بحق متهمين بعناصر “ارهابية” وجنائية.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here