اوضح الحشد الشعبي محور الشمال، الخميس، ان القوات الامنية من الجيش والشرطة الاتحادية تسيطر على الطريق الدولي والجانبي في طوز خورماتو – كفري باتجاه الشمال، لافتاً الى ان هناك محاولة (جس نبض) من قبل البيشمركة لاثارة الشارع في تلك المناطق.

وقال المتحدث باسم الحشد الشعبي/ محور الشمالي علي الحسيني  ان “البيشمركة اعلنت عودتها الى طريق كفري – طوزخورماتو، الا ان وزارة الدفاع نفت ذلك كما رئيس الجبهة التركمانية النائب ارشد الصالحي، اعلن عدم وجود اي عودة للبيشمركة الى مناطق كركوك”.

واضاف الحسيني، ان “مناطق كركوك لم تشهد وجود اي قوات بيشمركة في مناطقها، اذ لايمكن العودة الى ماقبل تاريخ 16 تشرين الاول 2017، وما زالت القوات الامنية من الشرطة الاتحادية والجيش تمسك بزمام الامور في كركوك واطرافها”، مبينا أن “هناك محاولة (جس نبض) من قبل البيشمركة في كركوك لكنها جوبهت بردٍ رسمي وقانوني، وكل ماهنالك هو اثارة من اجل تشويش الشارع”.

وتابع الحسيني، ان “الجيش العراقي والشرطة الاتحادية ينتشرون على طول الطريق الدولي بغداد-الطوز-كركوك باتجاه الشمال وصولا الى التون كوبري، بالاضافة الى ان الطريق الجانبي مابين الطوز- كفري شمالاً بمسافة 40 كيلومتر يسيطر عليه الجيش العراقي بمسافة 35 كيلومتر والمتبقي منه متروك ولا يسمح بتواجد قوات”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here